× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا إثر غارات على الحولة شمال حمص

منزل مدمر في منطقة الحولة شمال حمص - آب 2017 (عنب بلدي)

منزل مدمر في منطقة الحولة شمال حمص - آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل مدني وجرح آخرون إثر غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في منطقة الحولة المحاصرة في ريف حمص الشمالي.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حمص، إن غارتين استهدفتا تلدو وكفرلاها، في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، الخميس 10 آب، ما خلف قتيلًا وعدة جرحى.

ومن المُفترض أن يلتزم النظام باتفاق ريف حمص، الذي جرى برعاية روسية، مطلع الشهر الجاري، ما يجعل القصف خرقًا للاتفاق، كما قالت صفحات موالية للأسد، إن قذائف “مصدرها المجموعات المسلحة”، سقطت على قرية مريمين دون إصابات.

وأقرّت لجنة التفاوض في ريف حمص الشمالي، قبل يومين، اتفاقًا جديدًا بعد اجتماع مع الجانب الروسي قرب “معبر الدار الكبيرة””، بينما نفى وسيط اتفاق القاهرة، عبد السلام النجيب الأمر.

المراسل أكد أن الطيران الحربي استهدف المدينة، بأربع غارات أخرى عقب الغارتين السابقتين، وسقطتا على الحولة وقرية عقرب في ريف حماة الجنوبي.

ورصد سقوط قذائف هاون ومدفعية إلى جانب الغارات، على مناطق مختلفة من الحولة.

ووثق مقتل الشاب عبد الرحيم جعفر، إثر القصف الجوي الذي استهدف منزله في بلدة تلذهب، التابعة لمنطقة الحولة، قبل قليل.

وتخضع مناطق الريف الشمالي من حمص لسيطرة قوات المعارضة، وتعاني بفعل الحصار من وضع إنساني صعب.

ويضمن الاتفاق الذي أعلنت عنه روسيا، الخميس الماضي، وقف إطلاق النار كبند أساسي، إلى جانب إعادة تفعيل الأمور المدنية وإدخال المساعدات.

إلا أن الاتفاق مازال غامضًا حتى اليوم، وخاصة حول ملف المعتقلين، الذي تُطالب المعارضة بتنفيذه مباشرة، بينما لم تعطِ موسكو أي تاريخ لإمكانية البدء بالعمل عليه حتى اليوم.

مقالات متعلقة

  1. إلغاء صلاة الجمعة شمال حمص بسبب التصعيد على الحولة
  2. جرحى في قصف استهدف الحولة شمالي حمص
  3. غارات تستهدف منطقة الحولة شمال حمص
  4. ضحايا مدنيون إثر استهداف مدينة الرستن في حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة