× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضعف وتشتت في «لواء الأحرار»، وانسحاب نحو سبعين عنصرًا منه

ع ع ع

عنب بلدي – داريا

طلبت عدة مجموعات من لواء الاحرار، المشكل مؤخرًا في داريا، الانضمام إلى لواء شهداء الإسلام خلال الأسبوع الماضي، ويقدر عددهم بأكثر من 70 مقاتلًا.

وقد انسحب المقاتلون من اللواء الذي يقدر عدده بنحو 100 عنصر، ووافق قائد لواء شهداء الإسلام «أبو جمال» على طلبهم فيما استثنى مقاتلًا واحدًا كونه أحد المتهمين بمحاولة الخطف والانقلاب في المدينة التي حدثت الشهر المنصرم، لكنّ جدلًا يدور في أوساط ثوار المدينة حول كيفية انضمامهم واستثمارهم في العمل العسكري.

وكان المجلس المحلي والألوية العاملة في المدينة قد أصدروا بيانًا أدانوا فيه عمل الخاطفين واتهموا 5 أشخاص بالانقلاب ومحاولة تسليم المدينة وتفريغ الجبهات من المقاتلين، واستمر الخلافات لشهرين فشلت لجنة التحقيق في التوصل لقرار يبت في الأمر.

يذكر أن معظم الذين طلبوا الانضمام إلى لواء شهداء الإسلام كانوا يعملون قبل ذلك في لواء سعد بن أبي وقاص حسب مراسلنا في المدينة.

مقالات متعلقة

  1. المكتب القضائي في داريا يحل لواء "سعد"
  2. وفاة القيادي البارز في لواء "شهداء الإسلام" أبو جعفر الحمصي
  3. داريا تودع قياديًا في الجيش الحر قضى ببراميل الأسد
  4. "شهداء الإسلام" لن ينضم لأي فصيل: نرتب البيت الداخلي وننطلق مجددًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة