× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” تُعلن وصل جنوب الرقة بشرقها

مقاتلو "قسد" غرب الرقة - تموز 2017 (غضب الفرات)

مقاتلو "قسد" غرب الرقة - تموز 2017 (غضب الفرات)

ع ع ع

وصل مقاتلو “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، جنوب مدينة الرقة بشرقها، في إطار استمرار المعارك داخلها.

وقال مصطفى بالي مدير المكتب الإعلامي لـ”قسد”، في حديثٍ إلى عنب بلدي، إن “عناصرنا في الجهتين الشرقية والجنوبية، استطاعوا الالتقاء بعد معارك طويلة وعنيفة”.

ولم تُعلن وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “الدولة الإسلامية”، سوى عن “قتل عناصر من PKK شرق المدينة”، كما يصعب تحديد خريطة السيطرة في المدينة.

وبدأت “قسد” وفصائل عربية وعشائرية، ضمن حملة “غضب الفرات”، عملية كبرى لـ”تحرير” الرقة، مطلع حزيران الماضي، سيطرت خلالها حتى اليوم على أحياء ومقرات عسكرية.

وأشار بالي إلى أن “وصل جنوب الرقة بشرقها، قطع شرايين التواصل لمرتزقة داعش، ما يزيد الخناق عليهم في الداخل”.

وكانت “قسد” قدّرت نسبة السيطرة على المدينة بحوالي 55%، تشمل الفرقة 17 شمالًا وضاحيتي الجزرة والهرقلية وحي السباهية والرومانية والقادسية وحطين واليرموك غربًا، إضافةً إلى المشلب والصناعة والبتاني شرقًا.

كما لفتت إلى توغل القوات بنحو 200 متر غرب أسوار المدينة القديمة، مقابل حي الصناعة، وصولًا إلى باب بغداد.

تتألف مدينة الرقة من 26 حيًا بينها رميلة، الروضة، البتاني، الصناعة، شارع 23 شباط، هشام بن عبد الملك، المدينة القديمة، البريد، النهضة، المرور، الدرعية، نزلة شحادة، الأمين، المرور، الحرية، الحني، السكة، الأندلس.

ويتزامن تقدم “قسد” مع محاولاتٍ من تنظيم “الدولة”، لاستعادة زمام الأمور في بعض الجبهات، دون تحقيق ذلك حتى اليوم.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تُعلن السيطرة على 55% من الرقة
  2. مفخخات تنظيم "الدولة" تحاول كسر خناق "قسد" في الرقة
  3. "قسد" تشعل جبهات الرقة الأربع وتتوغل في عمقها
  4. "قسد" تعلن حالة الطوارئ في الرقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة