مقتل لواء في “الحرس الثوري” الإيراني في سوريا

مقتل لواء في “الحرس الثوري” الإيراني في سوريا

عنب بلدي عنب بلدي
dfsdrwerfsdfs.jpg

قتل اللواء في “الحرس الثوري” الإيراني، مصطفى خوش محمدي، خلال معارك قوات الأسد والميليشيات المساندة.

ونعت مواقع إيرانية اليوم، الأحد 13 آب، اللواء خوش محمدي، خلال المعارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكالة “مؤتة” التي تنقل أخبار التنظيم، اليوم، قالت إن اللواء الإيراني قتل “على يد مقاتلي الدولة الإسلامية في ريف حمص الشرقي”.

بينما رصدت عنب بلدي على حسابات إيرانية في “تويتر”، 11 آب، أن خوش محمدي قتل في قصف قوات “التحالف الدولي” على الحدود السورية- العراقية.

واللواء الإيراني متقاعد من فيلق”نينوى” التابع لـ “الحرس الثوري”، وهو من مواليد محافظة كلستان شمال إيران، وفق مواقع إيرانية.

وتقول الوكالات الإيرانية عادة إن القتلى في سوريا “يستشهدون أثناء دفاعهم عن مرقد السيدة زينب”.

وتخوض قوات الأسد والميليشيات المساندة، معارك ضد التنظيم في ريف حمص الشرقي، والبادية السورية، بتنسيق مع “الحرس الثوري” على الأرض، وتغطية من الطيران الروسي.

وسيطرت مطلع آب الجاري على مدينة السخنة “الاستراتيجية”، وتحاول حاليًا دخول الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور.

شارك مقاتلو “الحرس الثوري” وقوات التعبئة (الباسيج)، بشكل ملحوظ في معارك سوريا،  إلى جانب إشرافهم على عدة ميليشيات أجنبية: عراقية، لبنانية، أفغانية، وباكستانية.

وقتل أكثر من أربعة قياديين في “الحرس الثوري”، خلال الأسبوع الماضي في سوريا، وفق ما رصدت عنب بلدي.

وكان أبرزهم القياديين محمد تاجبخش والمستشار مرتضى حسين بور، وقتلا مطلع آب الجاري.

مقالات متعلقة

  1. مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني في معارك حلب
  2. ثمانية قتلى لـ "الحرس الثوري" الإيراني في معارك حلب
  3. مقتل قيادي ومستشار في "الحرس الثوري" الإيراني في سوريا
  4. الحرس الثوري الإيراني يخسر ضابطًا جديدًا في حلب

Top