قيادي يعلن انشقاقه عن “قسد”.. “الجيش الحر” يهدر دمه

قيادي يعلن انشقاقه عن “قسد”.. “الجيش الحر” يهدر دمه

عنب بلدي عنب بلدي
sdc46.jpg

القائد العسكري في "جيش الثوار"، ويسي حجازي (يوتيوب)

أعلن “مجلس منغ العسكري” في بيان له إهدار دم القائد العسكري في “جيش الثوار”، ويسي حجازي (أبو عدي منغ)، بعد إعلانه انشقاقه وانضمامه لـ “الجيش الحر”.

وذكر البيان اليوم، الأحد 13 آب، أن “المجلس لا يعترف بانشقاق الخائن أبو عدي منغ، ويهدر دمه أينما وجد”.

وحذر المجلس أي جهة من محاولة التستر عليه أو إيوائه، معتبرًا إياها هدفًا مشروعًا للمجلس الثوري.

وكان “أبو عدي” أعلن في تسجيل مصور انشقاقه عن “جيش الثوار” التابع لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) وانضمامه إلى لواء “السلطان مراد” العامل في شمال حلب.

ويعتبر من أبرز القياديين في “جيش الثوار”، ويتهمه ناشطون بالمشاركة مع القوات الكردية في السيطرة على مسقط رأسه والقرى المحيطة بها، بالتنسيق مع الطيران الروسي.

وأرجع سبب انشقاقه إلى “التآمر بين قيادات قوات سوريا الديمقراطية مع النظام وإيران على الثورة السورية والشعب السوري، وتحكم العنصر الأجنبي القادم من جبال قنديل في العنصر السوري ابن البلد”.

كما أشار في التسجيل إلى “التعاون العسكري الاستخباراتي بين الإدارة الذاتية في عفرين مع الحرس الثوري الإيراني الموجود في نبل والزهراء، ومحاولة قسد التهجير القسري للعرب والتغيير الديموغرافي”.

وتتهم فصائل المعارضة وناشطون سوريون “جيش الثوار” وحلفاءه الكرد بتلقي دعمٍ عسكري ولوجستي من روسيا ونظام الأسد على حد سواء، بغية طرد فصائل “الجيش الحر” من المناطق الحدودية مع تركيا وضمها للإدارة الذاتية الكردية.

مقالات متعلقة

  1. "سوريا الديموقراطية" تسيطر على مطار منغ العسكري
  2. انشقاق قيادي عن "تحرير الشام" وانضمامه إلى "أحرار الشام"
  3. جيش الثوار ينفي سيطرته على مطار منغ العسكري
  4. مبادلة مرتقبة للأسرى بين "قسد" و"الجيش الحر" شمال حلب

Top