× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

منظمة الأمم المتحدة: سوريا نقلت 80% من مخـزون الكـيماوي

ع ع ع

عنب بلدي – العدد 113 ـ الأحد20/4/2014

كيماوي سوريا١أعلنت رئيسة البعثة الدولية المشرفة على تدمير الأسلحة الكيماوية السورية «سيغريد كاج»، يوم السبت 19 نيسان أنّ سوريا أرسلت للخارج ما يقارب من 80 بالمائة من الأسلحة الكيماوية التي أعلنت عن امتلاكها.

وحسب وكالة رويترز فإن «كاج» لفتت في تصريح وزعه المكتب الإعلامي للبعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سوريا إلى أن «الوتيرة المتجددة للتحرك إيجابية وضرورية لتأمين التقدم ضمن المهلة المحددة من قبل المجلس التنفيذي للبعثة»، مؤكدة أن سوريا «استكملت تدمير حاويات الغاز الخالية، وأحرزت تقدما في إنهاء تصنيع الأسلحة الكيماوية وأماكن تخزينها، وأنه إذا استمر العمل بهذه الوتيرة فإن سوريا ستتمكن من تسليم جميع المواد الكيماوية المعلنة بحلول الموعد النهائي لتسليمها في 27 من نيسان الجاري».

وحسب التقارير الدولية فإن الحكومة السورية لم تلتزم بنهاية مهلة إخراج الترسانة الكيماوية من البلاد، مرجعةً ذلك لأسباب أمنية ولوجستية، حيث حددت نهاية المهلة في 5 شباط، بعدما كانت تخلفت عن الالتزام بمهلة إخراج أكثر المواد سمية بنهاية 31 كانون الأول الماضي، كما لم تستطع السلطات الإيفاء أيضًا بموعد تدمير 12 موقعًا لمنشآتها لإنتاج الأسلحة الكيماوية، والذي كان منتصف الشهر الحالي.

وتبنت منظمة الكيماوي خطة لنزع الترسانة الكيماوية في سوريا وتدميرها بحلول منتصف 2014، حيث من المقرر أن تدمر العناصر الكيماوية الأكثر خطورة على متن سفينة أمريكية، في حين من المزمع تدمير العناصر الكيميائية الأقل خطورة، من جانب شركات خاصة.

يذكر أن قوات الأسد مازالت تستخدم أسلحة محرمة في قتالها ضد مقاتلي المعارضة السورية، حيث وثقت المعارضة 14 نقطة استهدفت بغاز سام منذ مطلع العام الجاري، خصوصًا بريفي حلب وحماة، وجوبر وحرستا في دمشق.

مقالات متعلقة

  1. فريق الخبراء يتحققون من نصف المواقع الكيماوية
  2. منظمة حظر الكيماوي: سوريا دمرت معدات إنتاج الأسلحة
  3. بدء عملية نقل المواد، الكيمــاوية من سوريـا
  4. منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تقر خطة تدمير الترسانة السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة