× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيلق الرحمن”: قوات الأسد استهدفت عين ترما بالكلور السام

فيلق الرحمن يفجر نفق بقوات الأسد على جبهة حي جوبر - 16 آب 2017 - (فيلق الرحمن)

فيلق الرحمن يفجر نفق بقوات الأسد على جبهة حي جوبر - 16 آب 2017 - (فيلق الرحمن)

ع ع ع

قصفت قوات الأسد نقاط فصيل “فيلق الرحمن” العامل في الغوطة الشرقية بغاز الكلور السام، ما أدى إلى حالات اختناق بين العناصر، وفق ما أعلن عنه عبر معرّفاته الرسمية.

وقال الفصيل اليوم، الأربعاء 16 آب، إن “قوات الفرقة الرابعة تستخدم غاز الكلور السام في إحدى نقاط المواجهة في عين ترما، بعد خسائرها الفادحة و فشلها في الاقتحام، الأمر الذي أدى إلى حالات اختناق في صفوف الفيلق”.

ولم تعلّق قوات الأسد على القصف بالغازات السامة، إلا أن وسائل إعلام النظام أشارت إلى “تمهيد ناري ينفذه الجيش على جبهة عين ترما- جوبر بعشرات القذائف والصواريخ، على مواقع جبهة النصرة”.

استهداف أطراف عين ترما بالغازات السامة يأتي بعد ساعات من إعلان الفصيل العسكري مقتل أكثر من 15 عنصرًا من عناصر “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات الأسد، بتفجير نفق بهم على جبهة حي جوبر الدمشقي.

ويتركز هجوم قوات الأسد منذ أسابيع، على ثلاثة محاور الأول من جهة عين ترما، والثاني من حي عربين شمال جوبر، إضافةً إلى المحور الرئيسي على الحي بشكل مباشر.

وتأتي العمليات بعد السيطرة الكاملة على حي القابون الدمشقي باتفاق أخلى مقاتليه بشكل كامل.

وليست المرة الأولى التي تستهدف بها المنطقة بالغازات السامة، إذ تعرض حي جوبر وأطراف بلدة عين ترما مطلع تموز الماضي للقصف بغازات سامة، يُعتقد أنها “غاز الكلور”.

وكان المجلس المحلي والفعاليات المدنية في عين ترما أعلنوها “منكوبة”، في الأيام القليلة الماضية، جراء قصف النظام “الممنهج” لأحيائها السكنية وأسواقها الشعبية.

وأكدوا وجود عجز في القطاع الإغاثي، نتيجة ابتعاد المؤسسات في أنشطتها عن البلدة، إضافةً إلى عجز القطاع الخدمي والقطاع التعليمي لامتناع الأهالي عن إرسال أبنائهم إلى المدارس، خوفًا على حياتهم.

مقالات متعلقة

  1. مصادر: غازات سامة تستهدف عين ترما شرق دمشق
  2. "فيلق الرحمن" يعلن قتل 15 عنصرًا من الفرقة الرابعة في عين ترما
  3. مصادر طبية: قوات الأسد تستهدف عين ترما بغازات سامة
  4. محاولات اقتحام عين ترما.. وغارات مكثفة على بلدات الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة