× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا مدنيون في قصف “قسد” لقرى شمال حلب

مظاهرة في مدينة اعزاز شمال حلب طالبت الجيش الحر باسترجاع قرى سيطرت عليها قسد مؤخرًا - 4 آب 2017 - (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة اعزاز شمال حلب طالبت الجيش الحر باسترجاع قرى سيطرت عليها قسد مؤخرًا - 4 آب 2017 - (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل وجرح مدنيون إثر قصف بالمدفعية وراجمات الصواريخ، نفذته “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، على قرى ريف حلب الشمالي.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حلب، إن القصف طال المنطقة فجر اليوم، الخميس 17 آب، وتركز على قرى كلجبرين والطويحينة وتل مالد، ما خلف ثلاثة قلتى وجُرح آخرون.

وتتكرر استهدافات “قسد” على القرى والبلدات المحاذية لسيطرتها شمال حلب، ردًا على القصف التركي الذي يطال مواقعها في المنطقة.

وقتل العشرات من المدنيين بينهم أطفال، خلال الأشهر الماضية، في قصف “قسد” على مناطق تخضع لسيطرة المعارضة في ريف حلب الشمالي.

المراسل أشار إلى دمار في الأبنية السكنية إثر القصف، مؤكدًا أن المدفعية التركية “قصفت مواقع قسد في كل من جبل برصايا وأطراف تل رفعت”.

وترافق القصف مع حركة نزوح لأهالي قرية كلجبرين، وفق المراسل.

بدورها أعلنت “غرفة عمليات أهل الديار” اليوم، أنها نفذت عملية “خاطفة” عقب القصف، استهدفت خلالها حواجز “مدجنة البهجت والتلة الاصطناعية”، في مدخل تل رفعت.

وأعلنت عن تحقيق “إصابات مباشرة” في صفوف “قسد”، مؤكدة أنها مستمرة باستهدافهم “حتى تحرير أراضينا”.

وتشكلت غرفة العمليات في حزيران الماضي، بهدف “صد تجاوزات PKK”، وفق بيان الإعلان.

وخرجت مظاهرات أكثر من مرة شمالي حلب، دعمًا لفصائل “الجيش الحر” من جهة، وطالبت بـ”تحرير” المناطق التي سيطرت عليها “قسد” العام الماضي.

وتسيطر “قسد” على نقاط مختلفة شمال حلب وأبرزها: المالكية، شواغر، مرعناز، منغ، عين دقنة، تل رفعت، الشيخ عيسى، حربل، كفر ناصح، مريمين، ودير جمال.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يصد محاولة تقدم "قسد" شمال حلب
  2. امرأة وطفل حصيلة قصف "قسد" لمارع شمال حلب
  3. "قسد" تقنص امرأة في حقل زراعي شمال حلب
  4. مظاهرة تطالب باسترجاع قرى شمال حلب من "قسد"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة