× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

غارات تستهدف محكمة لـ “جيش خالد” غرب درعا

أهالي تسيل في ريف درعا الغربي يتجمهرون أمام مقاتلين لـ "جيش خالد" يقطعون رأس رجل بتهمة السحر- الأحد 30 نيسان 2017 (تلغرام)

أهالي تسيل في ريف درعا الغربي يتجمهرون أمام مقاتلين لـ "جيش خالد" يقطعون رأس رجل بتهمة السحر- الأحد 30 نيسان 2017 (تلغرام)

ع ع ع

استهدفت غارات بلدة الشجرة في منطقة حوض اليرموك غرب درعا، التي تخضع لسيطرة “جيش خالد بن الوليد”.

وقال مراسل عنب بلدي في درعا إن الغارات استهدفت محكمة البلدة التي يدير أمورها الفصيل الجهادي، المتهم بمبايعته تنظيم “الدولة الإسلامية” اليوم، الخميس 17 آب.

ولم يصدر أي تصريح عن “جيش خالد”، كما لم تتبن أي جهة الغارات حتى ساعة إعداد التقرير.

وتشكل “جيش خالد” العام الماضي من اندماج فصيلي “حركة المثنى الإسلامية” و”لواء شهداء اليرموك”، واستُهدف أكثر من مرة ما تسبب بخسائر بشرية ومادية.

ووفق ما نقلت مصادر مطلعة لعنب بلدي، فإن المحكمة تعرضت للقصف “في وقت الذروة”، مؤكدةً أنها تضم سجناء ومدنيين من المراجعين.

ولم تتأكد عنب بلدي من الأضرار، إلا أن مصادر أهلية قالت إنها لم تسمع صوت طيران يحوم فوق المنطقة، ما يُرجح إمكانية استهدافها من خارج الحدود.

وذكرت المصادر ذاتها أن غارات استهدفت المحكمة و”مركز الشرطة الإسلامي”، ما أدى إلى انهيار مبنى المحكمة، وسقوط ضحايا لم يُعرف عددهم حتى ساعة إعداد الخبر.

ونسبت الغارات إلى “التحالف الدولي” الذي لم يُعلن استهداف المنطقة حتى الساعة، بينما قال ناشطون إنها غارات إسرائيلية.

مقالات متعلقة

  1. طائرات يعتقد أنها إسرائيلية تقصف حوض اليرموك غرب درعا
  2. أنباء عن تسمية أمير جديد لـ "جيش خالد" بعد المقدسي القتيل
  3. طائرات "مجهولة" تقصف مواقع "جيش خالد" غرب درعا
  4. "الجيش الحر" يشن هجومًا لاستعادة المناطق التي خسرها غرب درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة