× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قوات الأسد تغلق جيبًا لتنظيم “الدولة” شرق حماة

مقاتلون من “درع القلمون” أثناء توجههم إلى ريف السلمية الشرقي في حماة – 5 آب 2017 (صفحة الميليشيا في فيس بوك)

مقاتلون من “درع القلمون” أثناء توجههم إلى ريف السلمية الشرقي في حماة – 5 آب 2017 (صفحة الميليشيا في فيس بوك)

ع ع ع

أغلقت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها الجيب الثالثة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حماة الشرقي، ضمن العمليات العسكرية التي بدأتها في الأشهر الماضية في المنطقة.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي” اليوم، الأحد 20 آب، أن “وحدات من الجيش السوري وبالتعاون مع القوات الرديفة تستعيد السيطرة على قرى الدكيلة الشمالية، الدكيلة الجنوبية، أم حارتين وتحكم سيطرتها على مجموعة من التلال الحاكمة جنوب قرية أم حارتين بريف حماة الشرقي”.

ولم يوضح التنظيم المجريات العسكرية الدائرة في المنطقة، وتركزت إعلاناته في الأيام الماضية عن عملياته في ريف حمص الشرقي، ومحافظة دير الزور.

وتسارعت المعطيات الميدانية في ريفي حمص وحماة في اليومين الماضيين لصالح قوات الأسد على حساب تنظيم “الدولة”، الذي بات محاصرًا في بلدة عقيربات شرق مدينة السلمية.

وجاء هذا التقدم بعد عمليات عسكرية للأسد من ثلاثة محاور قطّعت المنطقة إلى ثلاثة جيوب، لا تتجاوز مساحة الواحد منها 250 كيلومترًا مربعًا.

إضافةً إلى ثقل وترسانة عسكرية كبيرة وضعها الأسد في معاركة ضد التنظيم، بعد اتفاقيات “تخفيف التوتر” التي جمدت جبهاته العسكرية الأخرى في بقية المحافظات السورية.

وبحسب خريطة السيطرة، ينطلق المحور الأول لقوات الأسد من مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، والتي سيطرت عليها مطلع آب الجاري.

بينما يتركز المحور الثاني من ريف مدينة الرقة الجنوبي ووصلت فيه إلى حقل توينان والأكرم النفطين.

أما المحور الثالث فقد أطبق الحصار على التنظيم من خلاله في ريف حماة، ويمتد من ريف حلب الجنوبي وصولًا إلى ريف حمص الشرقي.

خريطة توضيحية لمناطق النفوذ في ريف حمص وحماة الشرقي - 20 آب 2017 - (الخريطة الحربية)

خريطة توضيحية لمناطق النفوذ في ريف حمص وحماة الشرقي – 20 آب 2017 – (الخريطة الحربية)

وبإحكام الحصار على التنظيم، قُطع أي تواصل بين قواته شرًقا في دير الزور، وغربًا في جيب عقيربات وحدود السلمية.

وتضع قوات الأسد جبال البلعاس نصب أعينها في ريفي حماة وحمص، ما يُدخل التنظيم في وضع حرج.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تعلن السيطرة على شرقي حماة بالكامل
  2. قوات الأسد تبدأ هجومًا عسكريًا ضد تنظيم "الدولة" شرق السلمية
  3. هجوم لتنظيم "الدولة" يقتل عناصر للأسد جنوب الرقة
  4. قوات الأسد تسيطر على صلبا "الاستراتيجية" شرق حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة