× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وسادة هوائية.. اختراع سوري لمساعدة الدفاع المدني (فيديو)

ع ع ع

اخترع فريق من المهندسين السوريين “وسادة هوائية” تعمل على مساعدة الدفاع المدني في إنقاذ المدنيين العالقين تحت الأنقاض.

ونتيجة الاختراع صنّف المهندس إياد جنح المشارك في تطوير الوسائد، كأحد أفضل 35 مبدعًا على مستوى العالم لعام 2017 من معهد ماساتشوستس العالمي (MIT).

وقال جنح لعنب بلدي اليوم، الأحد 20 آب، إن الوسادة الهوائية تعمل على رفع الأنقاض باستخدام الهواء المضغوط، الذي يزود من أسطوانات محمولة عن طريق خراطيم، ما يسبب تمدد الوسادة ورفع الكتل التي فوقها.

وأضاف أن الوسادة تتميز بإمكانية دخولها في فراغات ضيقة حتى 2 سنتمتر، ويمكن استخدامها بشكل مزدوج عن طريق وضع وسادتين فوق بعضهما لتأمين ارتفاع مناسب يسمح بتنفيذ عمليات الإنقاذ.

الفريق يتألف من المهندسين الميكانيكيين إياد جنح (داريا) وأسامة شما (إدلب)، اللذين كانا وراء تطوير المنتج واختباره إلى جانب المهندس حمادة العاروب، الذي أسهم في المراقبة والتقييم والمتابعة مع مراكز الدفاع المدني.

فكرة الوسادة تولدت من حاجة الدفاع المدني إلى معدات تساعد في إنقاذ أرواح العشرات تحت الأنقاض، بحسب جنح، الذي أكد أن منظمة “Field Ready” هي من مولّت المشروع، لتبدأ مرحلة التصنيع في مدينة اسطنبول التركية.

صعوبات كثيرة واجهت الفريق، وأهمها كيفية ضمان المنتج وتحقيقه لمتطلبات الأمان وبالتالي ضمان سلامة المستخدمين.

وأشار المهندس إلى اعتماد المنتج على المواصفات البريطانية المتعلقة بتصنيع وقياس أداء المنتجات المشابهة، وتطبيق كل اختبارات السلامة والأمان التي تنص عليها.

ويعمل المهندسون على نشر الوسادة في مناطق المعارضة السورية التي تتعرض للقصف، وعملوا على تجهيز كتيب يشرح كيفية التصنيع وكيفية الاستخدام.

إياد جنح على تصنيف معهد ماساتشوستس العالمي لأفضل مبدعي العالم

إياد جنح على تصنيف معهد ماساتشوستس العالمي لأفضل مبدعي العالم

مقالات متعلقة

  1. ستة قطاعات في إدلب تغطي المحافظة بالكامل
  2. استطلاع رأي: أكثر من نصف السوريين معجبون بأداء الدفاع المدني
  3. حصار خانق يعيق عمل الدفاع المدني في حمص
  4. سوريا وغزة.. تجارب متبادلة لاكتساب المهارات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة