× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عبوة ناسفة تقتل إعلاميًا وأقاربه شرق درعا

الإعلامي أسامة الزعبي في درعا - 2017 (تويتر)

الإعلامي أسامة الزعبي في درعا - 2017 (تويتر)

ع ع ع

قتل الإعلامي أسامة ناصر الزعبي واثنان من أقربائه، إثر انفجار عبوة ناسفة في ريف درعا الشرقي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن العبوة كانت مزروعة على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي ورخم في درعا.

ولم تتبن أي جهة تفجير العبوة حتى ساعة إعداد الخبر، إلا أن ناشطي المحافظة يتهمون قوات الأسد وخلايا تتبع لها في المنطقة.

وتعيش درعا حوادث تفجير عبوات بشكل شبه يومي، ينتج عنها قتلى وجرحىن وتستهدف مدنيين وعسكريين وأمنيين.

ونعت وكالة “يقين” العاملة في درعا، الإعلامي أسامة، وقالت إنه قتل وأخية وابن أخيه الطفل خالد.

واتهمت الوكالة فصائل “الجيش الحر” بأنها “مقصرة في حماية الطرقات من خطر العبوات المتكررة دون توقف”.

ويعمل الإعلامي مديرًا لمكتب “الهيئة السورية للإعلام” التي تنقل أخبار المحافظة، ويعتبر من أبرز ناشطي درعا.

وألقت حوادث الاغتيالات المتكررة في درعا، بظلالها على العلاقة التي تربط المجتمع المدني بالجسم العسكري للثورة.

ويُتهم النظام بمسؤوليته عن التفجيرات شرق درعا، إذ استهدفت قواته شخصيات بارزة مرارًا، أبرزهم القيادي في “الجيش الحر”، حسام أبازيد، الذي قتل على طريق درعا- غرز في أيلول 2016.

مقالات متعلقة

  1. عبوة ناسفة تقتل عنصرين من "الجيش الحر" شرق درعا
  2. أسامة الزعبي.. أبرز إعلاميي درعا "شهيدًا"
  3. مقتل إعلامي بعد اختطافه غربي درعا
  4. مقتل مسؤول القوة التنفيذية لـ "دار العدل" في درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة