× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصير “مجهول” لآلاف المدنيين في عقيربات شرق حماة

طريق بري شرقي- عقيربات في ريف حماة الشرقي 2 حزيران 2017 (فيس بوك)طريق بري شرقي- عقيربات في ريف حماة الشرقي 2 حزيران 2017 (فيس بوك)

طريق بري شرقي- عقيربات في ريف حماة الشرقي 2 حزيران 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

غابت المعلومات عن مصير المدنيين القاطنين في ناحية عقيربات شرق حماة، بعد إطباق قوات الأسد الحصار على تنظيم “الدولة” فيها، ومحاولتها الاقتحام بغطاء جوي مكثف من قبل الطيران الروسي.

وأطلق “مجلس محافظة حماة الحرة” اليوم، الاثنين 21 آب، بيان مناشدة طالب فيه “أصدقاء الشعب السوري” ومنظمات الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها في الضغط علی النظام السوري لفتح ممرات آمنة للمدنيين المحاصرين في عقيربات.

وأوضح في نسخة البيان التي حصلت عليها عنب بلدي أن قوات الأسد منعت المدنيين من الخروج بعد فرض الحصار على المنطقة بشكل كامل.

وقالت مصادر من المنطقة (طلبت عدم ذكر اسمها) إن مواجهات عسكرية “عنيفة” تدور حاليًا على المحور الشمالي والشمالي الشرقي للمنطقة بين قوات الأسد والتنظيم، وسط غارات جوية مكثفة من الطيران الحربي الروسي.

وعرضت وكالة “أعماق” صورًا قالت إنها استهداف مواقع قوات الأسد شرق مدينة سلمية في ريف حماة، وصد محاولات الاقتحام على المنطقة.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغًا تحت مسمى “محرقة عقيربات” وعرضوا فيه معلومات المنطقة، إذ يبلغ عدد سكانها 50 ألف مدني نزح منهم 35 ألفًا، وبقي 15 ألفًا بمساحة ألفين و688 كيلومتر مربعًا.

وأوضحوا أن “الطيران الحربي لا يفارق سماء المنطقة، وهناك عشرات الشهداء سقطوا بقصف أثناء محاولتهم الهرب والنزوح اتجاه مناطق ضمن ناحية عقيربات أكثر أمنًا” .

وتسارعت المعطيات الميدانية في ريفي حمص وحماة لصالح قوات الأسد منذ مطلع الأسبوع الجاري، على حساب تنظيم “الدولة”، الذي بات محاصرًا في بلدة عقيربات شرق مدينة السلمية.

وتخضع منطقة عقيربات لسيطرة تنظيم “الدولة” منذ عام 2014، وتمتد من الريف الشرقي لمدينة السلمية وصولًا إلى الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، وتحاذي منطقة “البلعاس” الخاضعة للتنظيم أيضًا في ريف حمص من المحور الجنوبي.

وشكّلت منطلقًا لهجمات التنظيم باتجاه بلدات منطقة السلمية منذ عام 2014، وكان أكثر الأحداث دموية الهجوم المباغت على بلدة المبعوجة مطلع نيسان 2015، وخلّف ما لا يقل عن 60 قتيلًا وعشرات الجرحى، عدا عن أسرى ومفقودين.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تُحاصر تنظيم "الدولة" شرق حماة
  2. قوات الأسد تدخل ناحية عقيربات شرق حماة
  3. النظام يعلن سيطرة قواته على عقيربات شرق حماة
  4. تحرّك لكسر حصار عقيربات شرق حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة