× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الاتفاق النووي الإيراني قيد المراجعة في فيينا

نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة - 5 تموز 2017 (رويترز)

نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة - 5 تموز 2017 (رويترز)

ع ع ع

تُراجع الولايات المتحدة الأمريكية والوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم، مدى التزام إيران بالاتفاق النووي.

وتلتقي سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة، نيكي هيل، مسؤولي الوكالة في فيينا، للتأكد من تفتيش الوكالة للأماكن التي شهدت نشاطًا سريًا في إيران سابقًا.

فيما هدد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أمس، أن إيران تستطيع استئناف إنتاج اليورانيوم عالي التخصيب، في غضون خمسة أيام إذا أُلغي الاتفاق النووي.

ورفضت إيران سابقًا وبشكل قاطع السماح للمفتشين الدوليين بزيارة المواقع العسكرية، مهددة بعواقب وخيمة.

وتساءلت هيلي عن سبب عدم السماح للمفتشين في دخول هذه الأماكن إذا كانت إيران لا تخفي شيئًا، وفق ما قالت لوكالة “رويترز”.

وأوضحت هيلي أن مهمتها في فيينا تقتصر على طرح الأسئلة، وليس دفع الوكالة الدولية لفعل شيء.

وشكك ترامب سابقًا بفائدة الاتفاق النووي الذي توصلت إليه القوى العظمى مع إيران عام 2015، في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات اقتصادية جديدة على إيران، كانت الولايات المتحدة قد اقترحتها الشهر الجاري.

بينما هدد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بالتخلي عن الاتفاق النووي خلال ساعات، إذا فرضت أمريكا عقوبات جديدة، ما دفع واشنطن للتوضيح أن العقوبات لا تتعلق بالبرنامج النووي، بل بدعم “الإرهاب” في الشرق الأوسط، وانتهاك قوانين دولية ومواثيق حقوق الإنسان.

مقالات متعلقة

  1. أمريكا تحثّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية لملاحقة إيران
  2. أمريكا ترفض احتجاز طهران للعالم كرهينة
  3. إيران: تنفيذ الاتفاق النووي يبدأ خلال أيام
  4. اقتراب من "الخط الأحمر".. أوروبا ترد على قرار إيران زيادة تخصيب اليورانيوم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة