× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قيادي في “جيش النصر” ينجو من محاولة اغتيال غرب حماة

مكان تفجير الدراجة النارية في قلعة المضيق غرب حماة - 25 آب 2017 (فيس بوك)

مكان تفجير الدراجة النارية في قلعة المضيق غرب حماة - 25 آب 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

نجا القيادي العسكري في “جيش النصر”، وليد الحساني، من محاولة اغتيال في ريف حماة الغربي.

وانفجرت دراجة نارية مفخخة اليوم، الجمعة 25 آب، كانت مركونة على باب المسجد الكبير في قلعة المضيق، غرب حماة، ما أدى إلى تضرر سيارة القيادي وإصابة عدد من الأشخاص.

ولم تتبنّ أي جهة التفجير في القلعة، حتى ساعة إعداد الخبر.

وقال الناطق الإعلامي باسم “جيش النصر”، محمد رشيد، إن القيادي بصحة جيدة، موضحًا أنه “كان بعيدًا عن سيارته إلا أن ثلاثة من اللجنة الأمنية في القلعة، أصيبوا بجراح ووضعهم مستقر”.

واتهم رشيد من أسماهم “أذناب النظام” بالضلوع في الحادثة، معتبرًا أنها  “تعمل على إثارة البلبلة، بالتزامن مع خلايا تتبع لداعش”.

ويشغل الحساني منصب قيادي في “الجيش”، وعضو في “مجلس شورى قلعة المضيق”.

وشهدت المنطقة حوادث مشابهة على مدار الفترة الماضية، نجا بعض من استُهدف فيها بينما قُتل آخرون.

ومن أبرز تلك الحوادث، نجاة القيادي البارز في “حركة أحرار الشام الإسلامية”، “أبو عبد الرحمن الغاب”، من محاولة اغتيال إثر إطلاق رصاص عليه، عقب خروجه من صلاة الجمعة في قرية الزيارة التابعة لسهل الغاب.

القيادي وليد الحساني (يمين الصورة) إلى جانب قائد "جيش النصر" محمد منصور (تويتر)

القيادي وليد الحساني (يمين الصورة) إلى جانب قائد “جيش النصر” محمد منصور (تويتر)

مقالات متعلقة

  1. جيش النصر ينعي صائد الدبابات "أبو عمر تاو"
  2. مجهولون يغتالون قياديًا في "جيش العزة" بإدلب
  3. قيادي بارز في "أحرار الشام" ينجو من محاولة اغتيال في حماة
  4. فيديو.. الجيش الحر يسقط طائرة حربية في ريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة