× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اختصارًا للمسافات ومنعًا للاحتكار

سوق هال جديد في مارع شمال حلب

المرحلة الأولى من مشروع بناء سوق الهال في مدينة مارع شمال حلب - 24 آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – ريف حلب

يعمل المجلس المحلي في مدينة مارع، شمال حلب، على بناء سوق هال جديد، يلبي احتياجات المنطقة ويسهم بإنعاش اقتصادها.

وانتهى المجلس من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع بإزالة التربة الزراعية للوصول إلى الطبقة الصلبة، ليدخل في المرحلة الثانية بالعمل على أساسات وخطوط البناء الأولى.

ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في الريف الشمالي، بعد سيطرة فصائل “الجيش الحر” على المنطقة، وحددت أهدافه في تأمين اليد العاملة، ومساعدة أهالي المنطقة على تصريف منتجاتهم الزراعية، علاوةً على تسهيل حصولهم على المواد الغذائية اللازمة لهم ضمن المدينة، اختصارًا للمسافات الطويلة إلى مدن الريف الأخرى.

وتتركز عمليات البيع والتصريف في المنطقة حاليًا على سوق مدينة الباب الذي تم تأهيله مؤخرًا، إضافةً إلى سوق مدينة اعزاز والذي يشهد نشاطًا واسعًا.

مدينة متوسطة في الشمال

مدير مكتب الدراسات في المجلس المحلي، باسم عمر كور بلال، أوضح أن فكرة السوق جاءت ضمن مجموعة مشاريع تم تجهيزها من قبل مكتب الدراسات، وقدمت إلى الجهات المانحة والمنظمات الداعمة.

وقال، في حديث إلى عنب بلدي، إنه تمت الموافقة على السوق منذ حوالي شهر من قبل البرنامج “الإقليمي السوري”، على أن يتم الانتهاء منه في شباط 2018.

ويتضمن المشروع بناء 53 محلًا تجاريًا، بعضها بمساحات كبيرة تصل إلى  طول 12 مترًا، وعرض سبعة أمتار، إلى جانب محال متوسطة لأحصاب الدخل المتوسط والمحدود، بمساحة أصغر.

واختيرت مدينة مارع لإنجاز المشروع على أرضها كونها تحظى بموقع متوسط في ريف حلب الشمالي، ما يختصر المسافات بالنسبة إلى الأهالي في شراء وتصريف الخضار والفواكه والمواد الغذائية.

وأضاف المدير أن أول الأهداف التي تم تحديدها للسوق هو تشغيل اليد العاملة، انطلاقًا من مرحلة التأسيس والتنفيذ، ووصولًا إلى فتح المحلات، إضافةً إلى كونه وسيلة لتشغيل الآليات الصغيرة المنتشرة بشكل كبير في المنطقة، خاصةً نوع “سوزوكي الصغيرة”، والآليات التي تعمل على ثلاث عجلات.

كما يهدف أيضًا إلى القضاء على احتكار بعض السلع الغذائية من قبل بعض التجار، والمحال التجارية الموجودة في المدينة حاليًا.

وأوضح كور بلال أن المنطقة التي تتم فيها عملية البناء نائية على طريق مدينة دابق، والغاية من هذه العملية تنشيط الحركة العمرانية فيها، مشيرًا إلى أنه “بعد الانتهاء من المشروع سيتوافد العديد من المدنيين إلى المنطقة لبناء المحال التجارية على جانبيه، ما يشكل نوعًا من الحياة الجديدة، سواء من ناحية السكن أو التجارة”.

آلية الاستثمار

وحدد مكتب الدراسات آلية محددة لاستثمار المحلات التجارية،  بأسعار تبدأ من أربعة آلاف للمشاريع المتوسطة، ككرفانات بيع القهوة والشاي وتوابعها، والمحال الصغيرة لبيع السندويش والوجبات السريعة.

وبحسب المدير ستحصر الاستفادة في أبناء مارع والريف المجاور لها، والذين يزيد عددهم بشكل تقريبي عن 150 ألف نسمة.

وبالنسبة للطريقة التي يتم فيها التسجيل على الاستثمار، أشار المسؤول إلى آلية يعمل عليها المجلس المحلي عن طريق عملية الاستكتاب، والتي سيتم إطلاقها في الشهرين المقبلين.

وقال كور بلال إن ريع إيجار المحال مستقبلًا سيعود إلى خزينة المجلس المحلي، والذي سيقوم بدوره بتطوير الخدمات من خلالها، كحفر آبار المياه، وشراء آليات النظافة لشوارع المدينة، وإنجاز المشاريع الخدمية التي يحتاج إليها المدنيون.

واعتبر المزارع أحمد جمال أن “هذه المشاريع تخدم في المرحلة الأولى المزارع ومن ثم المستهلك، من أجل تخفيف عبء النقل، الأمر الذي ينعكس على الأسعار”.

وأوضح لعنب بلدي أن “المنطقة تعتمد بشكل كبير على الزراعة البعلية والمروية، وسوق الهال الذي يتم إنشاؤه يشجع المزارعين على زراعة أراضيهم، والاستغناء عن استيراد الخضار من مناطق سيطرة النظام السوري، والضرائب المفروضة على المعابر”.

وفي ختام الحديث أشار المسؤول في المجلس المحلي إلى عدة مشاريع سيتم تنفيذها في الأيام المقبلة، بالتزامن مع بناء السوق، منها براد ضخم لحفظ الخضار والفواكه.

مقالات متعلقة

  1. المجلس المحلي يؤمن المستلزمات الزراعية لسكان مدينة حلب
  2. وفد تركي في مارع.. ووعود بدعم القطاع الزارعي فيها
  3. افتتاح "دوار الشهداء" في مارع شمال حلب
  4. "أورانج".. مشروع لتأهيل الشباب مهنيًا في مدينة مارع

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة