× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تستأنف زحفها شرق حمص

عنصر من قوات الأسد خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة في ريف الرقة الجنوبي - (انترنت)

عنصر من قوات الأسد خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة في ريف الرقة الجنوبي - (انترنت)

ع ع ع

استأنفت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها العمليات العسكرية في ريف حمص الشرقي باتجاه محافظة دير الزور بعد توقف استمر لأيام، على خلفية معارك ريف حماة الشرقي.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي” اليوم، الاثنين 28 آب، أن “الجيش السوري أحكم السيطرة على تلة الاتصالات شرق السخنة بحوالي 30 كيلومترًا، وقتل العديد من إرهابيي داعش”.

ولم يعلّق تنظيم “الدولة” على مجريات العمليات العسكرية في ريف حمص الشرقي، وتركزت إعلاناته في الأيام الماضية على معاركه في ريف الرقة الجنوبي الشرقي.

وكانت قوات الأسد سيطرت على مدينة السخنة “الاستراتيجية” مطلع آب الجاري، وحولت عملياتها العسكرية إلى المناطق الشمالية، والغربية استكمالًا لعملياتها في ريف حماة الشرقي.

ويعتبر تقدم قوات الأسد في ريف حمص الشرقي أحد المحاور العسكرية باتجاه محافظة دير الزور، إلى جانب محور ثان ينطلق من ريف الرقة الجنوبي الشرقي.

والمحور الثالث على الحدود السورية العراقية، نحو مدينة البوكمال في ريف دير الزور الجنوبي.

وبحسب خريطة السيطرة قطعت قوات الأسد منطقة قصر الحير الشرقي، لتغدو على على مسافة أقل من عشرة كيلومترات لدخول الحدود الإدارية لدير الزور من الجهة الغربية.

وتقاتل قوات الأسد إلى جانب عناصر “حزب الله” اللبناني، وتسع ميليشيات أجنبية أخرى في محيط مدينة تدمر، بالتزامن مع تغطية جوية روسية على نقاط التقدم.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على مواقع في محيط القريتين
  2. قوات الأسد تصل أبواب أكبر حصون تنظيم "الدولة" في حمص
  3. قوات الأسد تغلق جيبًا لتنظيم "الدولة" شرق حماة
  4. مقتل 20 عنصرًا من قوات الأسد بهجوم للتنظيم شرقي حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة