× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

كمائن “جيش خالد” توقف هجومًا للمعارضة غرب درعا

تعبيرية: مقاتل من "جيش خالد" خلال المواجهات مع "الجيش الحر" غرب درعا - آذار 2017 (جيش خالد)

تعبيرية: مقاتل من "جيش خالد" خلال المواجهات مع "الجيش الحر" غرب درعا - آذار 2017 (جيش خالد)

ع ع ع

أوقفت كمائن “جيش خالد بن الوليد”، المتهم بمبايعته تنظيم “الدولة الإسلامية”، هجومًا للمعارضة في منطقة حوض اليرموك، غرب درعا.

وقال مراسل عنب بلدي في درعا إن فصائل “الجيش الحر” بدأت صباح اليوم، الاثنين 28 آب، هجومًا ضد مواقع “جيش خالد” في المنطقة.

ولم يصدر تصريح رسمي حول المعارك ونتائجها من الطرفين، حتى ساعة إعداد الخبر.

ويسيطر “جيش خالد” على معظم بلدات حوض اليرموك، وشن هجومًا مباغتًا في شباط الماضي، انتزع من خلاله بلدات جديدة من المعارضة، أبرزها سحم الجولان وتسيل.

وتحدث ناشطون عن مقتل سبعة أشخاص من “الجيش الحر”، إلا أن المراسل رجح أن يكون العدد “أكبر”، مؤكدًا جرح أكثر من 30 من مقاتلي المعارضة.

وتركز هجوم الفصائل على بلدة جلين، وسط قصف استهدفها ونقاط أخرى في المنطقة، أبرزها: البكار، عشترة، وكتيبة “م.د” في الشيخ سعد.

وصعّد الطيران الحربي غاراته على منطقة حوض اليرموك غربي درعا، وطفت إلى السطح سيناريوهات محتملة قد تشهدها المنطقة، أبرزها هجوم للمعارضة بدعم من طيران “التحالف”.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يشن هجومًا لاستعادة المناطق التي خسرها غرب درعا
  2. "جيش خالد" ينتزع مناطق جديدة من "الجيش الحر" غرب درعا
  3. طائرات إسرائيلية تفشل هجومًا لـ "جيش خالد" غربي درعا
  4. فصائل الجنوب تعلن مهاجمة "جيش خالد" في اليرموك

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة