× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“حماس” تتطلع لترميم العلاقات مع النظام السوري

قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار مع زعيمها السابق إسماعيل هنية (إنترنت)

قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار مع زعيمها السابق إسماعيل هنية (إنترنت)

ع ع ع

أبدى قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، يحيى السنوار، استعداد حركته لإعادة العلاقات مع النظام السوري.

وقال السنوار في حديثٍ للصحفيين اليوم، الاثنين 28 آب، “نأمل أن تتفكك الأزمة الداخلية في سوريا، وأن يفتح ذلك الأفق في ترميم علاقاتنا مع الأخذ بعين الاعتبار التوقيتات المناسبة حتى لا نقع في أزمة المحاور”.

وربط السنوار عودة العلاقات بتسارع “حل الأزمة” في سوريا، مردفًا أن “الوقت لم يحن بعد”.

وكان النظام السوري من أبرز الداعمين للحركة، في إطار ما يعرف بـ “محور المقاومة”، ومن خلفه طهران.

ولم تتخذ الحركة موقفًا واضحًا من الثورة في سوريا، التي انطلقت عام 2011، فبينما اتهم بعض قادتها في سوريا بتدريب عناصر من المعارضة، حافظ مكتبها السياسي على سياسة النأي بالنفس ومغادرة دمشق إلى الدوحة.

لكن “حماس” تعاني اليوم بتراجع دور حلفائها، بعد مقاطعة دولٍ عربية لقطر، على رأسها السعودية والإمارات ومصر، ما اضطرها إلى مغادرة الدوحة إلى بيروت بتنسيق مع “حزب الله”.

وهو ما يتقاطع مع تصريحات السنوار، الذي أكد على علاقات “ممتازة” مع إيران، مضيفًا أنها “الداعم الأكبر لكتائب القسام بالمال والسلاح”.

اختير السنوار قائدًا للحركة في القطاع في شباط الماضي، وهو معتقل سابق في السجون الإسرائيلية، وسط تكهنات قوية باختيار إسماعيل هنية رئيسًا للمكتب السياسي خلفًا لخالد مشعل.

مقالات متعلقة

  1. إسماعيل هنية يصف ما حصل في سوريا بالـ “الفتنة"
  2. صحيفة: إيران تتوسط بين النظام السوري وحماس لعودة العلاقات
  3. "حماس" تدين الضربة الأمريكية على النظام وتعتبرها "عدوانًا"
  4. البرلمان التونسي يرفض عودة العلاقات مع النظام السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة