× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الرئيس الجديد لسلالة “العثمانيين” يغادر دمشق إلى تركيا

الرئيس الجديد لسلالة "العثمانيين"، الأمير دوندار بن محمد عبد الكريم أفندي- 28 آب 2017 (إنستغرام)

الرئيس الجديد لسلالة "العثمانيين"، الأمير دوندار بن محمد عبد الكريم أفندي- 28 آب 2017 (إنستغرام)

ع ع ع

وصل الرئيس الجديد لسلالة “العثمانيين”، الأمير دوندار بن محمد عبد الكريم أفندي، إلى تركيا قادمًا من العاصمة السورية دمشق.

ووفق ما رصدت عنب بلدي على حساب حفيد السلطان عبد الحميد، أورهان شيخ زاده، في “إنستغرام”، مساء الاثنين 28 آب، فقد وصل الأمير دوندار من سوريا إلى تركيا.

Şehzade Dündar Efendi Osmanlı Hanedanın Reisi Bügü Suryeden Geldi gözümüz aydın 23 sene sonra

A post shared by Şehzede Orhan Osmanoğlu (@sehzadeorhan) on

وعيّنت سلالة الدولة “العثمانية” دوندار كرئيس جديد، خلفًا لرئيس السلالة العثمانية السابق، عثمان بيازيد عثمان أوغلو، الذي توفي مطلع العام، في مدينة نيويورك الأمريكية.

وكانت زوجة دوندار، يسرى، توفيت في دمشق عن عمر ناهز 91 عامًا، ودفنت في سوريا.

وكتب شيخ زاده في “إنستغرام”، “اليوم جاء دوندار أفندي من سوريا إلى أمام أعيننا بعد 23 عامًا قضاها هناك”.

ودوندار ابن الأمير محمد عبد الكريم أفندي، بن الأمير محمد سليم أفندي، بن السلطان عبد الحميد الثاني، وهو الأكبر سنًا في العائلة.

وبحسب معلومات عنب بلدي، فدوندار من مواليد دمشق عام 1930، أقام فيها واستلم ولاية عهد السلالة العثمانية عام 2009 خلفًا لعثمان أوغلو.

وكان عبد الحميد كايهان عثمان أوغلو، ابن أخ الرئيس الجديد (ابن هارون أخو دوندار)، قال عام 2013 “أريد عودة عمي دوندار أفندي من سوريا، فلا أحد يحميه هناك في ظل هذه الظروف، كما أنه مريض حاليًا ولا نريد أن نخاطر بحياته”.

وتخوفت العائلة على مصير رئيسها الجديد، بحكم توتر العلاقات بين النظام السوري وأنقرة، على خلفية موقف الأخيرة من الثورة السورية.

وكانت الخلافة والدولة العثمانية ألغيت في 1922، مع حلول جمهورية تركيا الحديثة محلّها، على يد كمال الدين أتاتورك، بعد حقبة استمرت نحو 600 عام.

وفي عام 1974 صدر قانونٌ يسمح للذكور من أفراد العائلة الإمبراطورية الحصول على الجنسية التركية.

وحينها قدم أفراد من السلالة من دمشق إلى اسطنبول، لكن دوندار (الرئيس الجديد) فضّل البقاء في دمشق رغم حصوله على الجنسية التركية.

مقالات متعلقة

  1. الرئيس الجديد لسلالة "العثمانيين" يقيم في دمشق
  2. مشروعٌ لوزارة السياحة بمليار ليرة لترميم "التكية السليمانية" في دمشق
  3. "ميسي الجديد" سوريٌ سيلعب للمنتخب التركي (فيديو)
  4. تركيا: سنعيد ضريح سليمان شاه إلى مكانه لأنها "أرض تركية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة