× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تقضم مواقع تنظيم “الدولة” وسط سوريا

مقاتل من قوات الأسد يقف على مشارف مدينة قمحانة في ريف حماة الشمالي - نيسانن 2017 - (afp)

ع ع ع

استمرت قوت الأسد والميليشيات المرادفة لها في قضم تنظيم المساحات التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريفي حمص وحماة الشرقيين.

وبحسب الإعلام الحربي التابع لقوات الأسد اليوم، الخميس 31 آب، سيطرت القوات على قرى القسطل الشمالي والقسطل الوسطاني والقسطل الجنوبي والمكسر الشمالي والمكسر الجنوبي شرق حماه.

كما سيطرت القوات على قرى المشرفة والحافية والزغروتية من جهة حويسيس شرق حمص، مشيرة إلى وقوع قتلى في صفوف التنظيم.

من جهتها، أعلنت وكالة أعمال الناطقة باسم التنظيم عن مقتل 16 عنصرًا من قوات الأسد خلال معارك قرب قرية غنيمان في ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي.

وكانت قوات الأسد قطّعت المنطقة إلى ثلاثة جيوب، لا تتجاوز مساحة الواحد منها 250 كيلومترًا مربعًا، وتحاول الاتصال فيما بينها.

التقدم جاء بعد اتفاقيات تخفيف التوتر بين روسيا وفصاءل المعارضة السورية ما أدى إلى تجميد القتال في مناطق المعارضة ووضع الثقل كاملا في محاربة تنظيم الدولة.

وتتناغم عمليات النظام وحلفائه ضد تنظيم “الدولة” مع معارك مستمرة منذ ستة أشهر في معقله الرقة، زادت وتيرتها بنحو متصاعد في الشهرين الماضيين.

وتقود معارك “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المكونة من تحالف كردي عربي مدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي وراءها، وباتت على مقربة من السيطرة على المدينة بشكل كامل، بعد دخول عمق أحيائها.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على قرى جديدة شرق حلب
  2. قوات الأسد تحاول عزل تنظيم "الدولة" شرق حمص
  3. قوات الأسد تغلق جيبًا لتنظيم "الدولة" شرق حماة
  4. تنظيم "الدولة": قتلنا 12 عنصرًا من قوات الأسد قرب تدمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة