× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يعلن عودة الكهرباء إلى حلب بعد انقطاع لسنوات

عامل صيانة يحاول الوصول إلى محول كهربائي على أحد الأبرج في محافظة حلب (عنب بلدي)

عامل صيانة يحاول الوصول إلى محول كهربائي على أحد الأبرج في محافظة حلب (عنب بلدي)

ع ع ع

عاد التيار الكهربائي إلى مدينة حلب بعد انقطاع دام لأربع سنوات، بحسب ما أعلن وزير الكهرباء في حكومة النظام السوري، محمد زهير خربوطلي.

وقال في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الرسمية اليوم، الجمعة 1 أيلول، إن “عملية تغذية الكهرباء لمحافظة حلب تمت عن طريق الخط البديل حماة – السلمية حلب”.

وأضاف أن “الكمية التي يتم حاليًا تزويد المدينة بها تبلغ 150 كيلو واط، وبمعدل ثلاث ساعات كهرباء مقابل ثلاث ساعات تقنين”.

وعرضت وسائل الإعلام صورًا لوزيري الكهرباء والسياحة، ومحافظ حلب قالت إنها أثناء تدشين خط 230KV حماة-سلمية- أثريا- خناصر- حلب.

وانقطعت الكهرباء عن المدينة، بعد خروج المحطة الحرارية المغذية عن الخدمة، في 7 تشرين الثاني 2013، وهي على بعد 25 كيلومترًا من المدينة على طريق حلب- الرقة.

وتعتبر المحطة أكبر محطات توليد الكهرباء في سوريا، إذ تتألف من خمس مجموعات بخارية استطاعة كل منها 213 ميغا واط ساعي، وترفد الشبكة العامة بنحو 20% من إجمالي الطاقة المولدة في البلاد، وفق أرقامٍ رسمية نقلتها وكالة “سانا”.

واعتمد سكان المدينة على حلولٍ “قسرية” منها اللجوء إلى شراء “أمبيرات” من مولدات كبيرة يملكها التجار، ويبلغ سعر الأمبير الواحد حاليًا نحو 2500 ليرة، وتستهلك العائلة الواحدة ما لا يقل عن أمبير أو اثنين، تبعًا لرغبتها بتشغيل الأدوات الكهربائية في المنزل، كالثلاجة والغسالة وغيرها.

وشهدت الفترة التي تلت سيطرة النظام السوري على كامل مدينة حلب، تدهورًا أكبر على المستوى الخدمي في المدينة، بعد أن قدم النظام وعودًا حول تحسين واقع المياه والكهرباء المتردي منذ نحو أربعة أعوام.

وانتقد موالو الأسد في المدينة تركيز النظام على مشاريع بعيدة عن المواطنين واحتياجاتهم الأساسية على حساب توفير المياه والكهرباء والمحروقات.

مقالات متعلقة

  1. موالون ومعارضون تجمعهم كراهية "التقنين الكهربائي" وشتم المتسبب
  2. أحد وجهاء حلب يشكو وزير الكهرباء للأسد عبر "فيس بوك"
  3. مدينة حلب بلا خدمات.. إصلاحات النظام: خزانات وسكة قطار
  4. الكهرباء تعود إلى حلب.. وخطوط بديلة للتغذية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة