× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

التحالف يواصل تقييد قافلة لـ “داعش” منحها النظام “ممرًا آمنًا”

قافلة تضم مقاتلين من "داعش" أثناء مغادرتها القلمون الغربي (إنترنت)

ع ع ع

بقيت قافلة تضم مقاتلين لتنظيم “الدولة الإسلامية” وأسرهم في مناطق خاضعة لسيطرة قوات الأسد شرقي سوريا طيلة يوم أمس، الجمعة 1 أيلول.

وكانت القافلة غادرت القلمون الغربي وفق اتفاق بين “حزب الله” والتنظيم، غير أن غارات للتحالف منعت القافلة من الوصول إلى مناطق التنظيم.

وتضم نحو 300 من مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” مع 300 مدني من عائلاتهم.

المتحدث باسم التحالف الدولي، الكولونيل ريان ديلون، أكّد أن القافلة لم تتمكن من الوصول إلى العراق بعد وما تزال في مناطق خاضعة لسيطرة قوات الأسد.

وأضاف “نحن مستمرون في مراقبة القافلة وسنستمر في تعطيل تحركها شرقًا للارتباط مع أي عناصر أخرى من الدولة الإسلامية وسنستمر في ضرب أي عناصر من الدولة الإسلامية تحاول التحرك نحوها”.

وما يزال مصير القافلة مجهولًا، كما لم يصدر عن التنظيم أي بيانات بشأنها.

وكانت مقاتلات للتحالف الدولي ضربت الخميس مناطق شرق سوريا بهدف عرقلة طريق القافلة، وتمكنت وفق المتحدث باسم التحالف من إحداث فجوات في الطريق وتدمير جسر عبور.

وباستهداف طريق لحافلة فإن التحالف يعطل الاتفاق الذي توصل إليه “حزب الله” ووافق النظام عليه، مانحًا للقافة “ممرًا آمنًا”.

لكن التحالف طلب من روسيا أمس الجمعة أن تبلغ النظام نيتها عدم السماح للقافلة بالعبور، على اعتبارها تعزيزًا للتنظيم في شرق سوريا وقرب الحدود العراقية.

مقالات متعلقة

  1. "التحالف": نراقب حافلات تنظيم "الدولة" المتجهة إلى دير الزور
  2. "التحالف": محاربة قوات الأسد وقسد لـ "داعش" مجرد "صدفة"
  3. قافلة تنظيم "الدولة" الخارجة من القلمون تصل دير الزور
  4. أقل من ساعة تفصل "ثوار داريا" عن قلعة المضيق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة