× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنديد بعد تجربة هيدروجينية لكوريا الشمالية سببت زلزالين

زعيم كوريا الشمالية، جونغ أون، يتفقد مكان تطوير النووي - 2017 (رويترز)

زعيم كوريا الشمالية، جونغ أون، يتفقد مكان تطوير النووي - 2017 (رويترز)

ع ع ع

توالت التنديدات الأممية والدولية بتجربة كوريا الشمالية لقنبلة هيدروجينية، التي أعلن عنها رسميًا بعد رصد زلزالين قرب موقع التفجير، من قبل كوريا الجنوبية والصين.

وأعلنت كوريا الشمالية إجراءها صباح اليوم، الأحد 3 أيلول، تجربة على قنبلة هيدروجينية “بنجاح”، بينما نددت اليابان بالتجربة وألمحت إلى عقوبات جديدة، وسط دعوة رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن، إلى رد قوي على التجربة.

التلفزيون الرسمي لكوريا الشمالية، لفت إلى أن زعيم البلاد كيم جونغ أون، أمر بتجربة قنبلة هيدروجينية معدة لوضعها على صاروخ بالستي عابر للقارات.

وجاءت التجربة بعد ساعات من إعلان بيونغ يانغ، أنها نجحت في صنع قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ بالستي، ووصفتها بأنها “ذات قوة تدميرية كبيرة ويمكن تفجيرها على ارتفاعات عالية”.

إدارة الزلازل في الصين قالت إنها رصدت زلزالًا بقوة 6.3 درجات، على مقياس “ريختر” في كوريا الشمالية.

كما ذكرت وكالة الأرصاد الجوية في كوريا الجنوبية، أنها رصدت زلزالًا آخر بلغت قوته 5.6 درجات، قرب موقع “بونجي ري” للتجارب النووية، في كوريا الشمالية.

والتجربة هي السادسة لكوريا الشمالية، بعد التجربة النووية الخامسة التي أجريت قبل عام.

الأمم المتحدة وصفت التجربة بأنها “مؤسفة للغاية”، قبل قليل، بينما أدانتها روسيا ودول أخرى، ووصفتها اليابان بأنها “غير مقبولة إطلاقًا”، على لسان رئيس وزراء البلاد، شينزو آبي.

وكانت أمريكا اتفقت مع اليابان وكوريا الجنوبية، على مواجهة “التهديد المتزايد” من قبل كوريا الشمالية، بعد علاقات متوترة منذ أكثر من شهر، دفعت بالعديد من الأطراف الدولية للتدخل خوفًا من اندلاع حرب نووية.

إدارة السلامة النووية في الصين، قالت قبل قليل، إنها بدأت مراقبة مستوى الإشعاع على طول الحدود بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الأخيرة.

كما طالبت كوريا الجنوبية بردٍ “قاس وقوي” على التجربة.

وتقول بيونغ يانغ إنها لن تتخلى عن برامجها للصواريخ الباليستية أو الأسلحة النووية، معتبرةً أنها “ضرورية لمواجهة عدوان الولايات المتحدة وحلفائها”.

ووفق تقرير صدر عن صحيفة “إندبندنت” البريطانية، الأربعاء 30 آب، فإن كوريا الجنوبية تُعدّ فرقة قوّات خاصة، لاغتيال الرئيس الكوري الشمالي، التي وصفته بـ”الطائش”.

مقالات متعلقة

  1. إجراءات دفاعية عسكرية وضغوط دبلوماسية ردًا على كوريا الشمالية
  2. في خطوة "مفاجئة".. كوريا الشمالية تعلن تجميد برنامجها النووي
  3. ترامب يفضل الاجتماع مع زعيم كوريا الشمالية في "بيت السلام"
  4. كوريا الشمالية تثبت قدرتها على استهداف غوام الأمريكية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة