× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قصف مدفعي يقتل مدير “الدفاع المدني” في ريف دمشق

مدير الدفاع المدني في ريف دمشق محمود قدادو - (فيس بوك)
ع ع ع

قتل مدير الدفاع المدني في ريف دمشق، محمود قدادو الملقب بـ “أبوحامد الغزالي”، جراء قصف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات الأسد على بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية.

وذكر “الدفاع المدني السوري” اليوم، الثلاثاء 5 أيلول، أن “الدفاع المدني يزف شهيده مدير مديرية الدفاع المدني السوري في ريف دمشق، إثر قذيفة مدفعية استهدفت سيارة الإنقاذ أثناء القيام بالواجب الإنساني في بلدة مسرابا”.

وقالت وسائل إعلام النظام أن “اشتباكات عنيفة تدور حاليًا على محور جوبر ـ عين ترما، والجيش السوري يستهدف مواقع وتحركات المسلحين بقذائف المدفعية والدبابات”.

وأوضح “الدفاع المدني” أن قوات الأسد استهدفت اليوم الأحياء السكنية في كل من حرستا وبلدات مسرابا ومديرا، وعملت الفرق في مركز 90 و450 بتفقد الأماكن المستهدفة دون تسجيل وقوع إصابات.

وتعرضت مدن وبلدات الغوطة الشرقية في الأيام الماضية لقصف بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة استهدف الأحياء السكنية، على الرغم من انضمام المنطقة لاتفاق “تخفيف التوتر”.

ويتركز عمل “الدفاع المدني” على إنقاذ المدنيين وإسعاف الجرحى وإطفاء الحرائق، ودعم العاملين في شبكات المياه والكهرباء.

وقتل أكثر من 150 عنصرًا خلال السنوات الماضية، وفق إحصاءات المنظمات الحقوقية، خلال عملهم في إخلاء المدنيين من أماكن القصف.

ويبرر النظام السوري خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار في الغوطة، باستهداف مواقع “جبهة النصرة” والتي لم يشملها الاتفاق.

وتتضمن بنود الاتفاق الإفراج على جميع الموقوفين لدى الطرفين، وبدء التنفيذ بشكل فوري، إلى جانب فتح الطرقات بين بلدات الغوطة الشرقية.

إضافةً إلى رفض تقسيم الغوطة تحت أي مسمى أو هدف، وإعادة كافة الحقوق من كل طرف للآخر، وتوقيف كافة أنواع التجييش أو التحريض الإعلامي.

مقالات متعلقة

  1. محمود آدم، الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني السوري في ريف دمشق
  2. منير مصطفى - مدير الدفاع المدني السوري في حلب
  3. انفوغراف: أعداد شهداء وعاملي ومراكز الدفاع المدني
  4. استطلاع رأي: أكثر من نصف السوريين معجبون بأداء الدفاع المدني

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة