× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة تجزم بمسؤولية النظام عن مجزرة خان شيخون

رجل سوري يجمع عينات من موقع الاستهداف الكيماوي في خان شيخون بريف إدلب- 7 نيشان-(AFP)

رجل سوري يجمع عينات من موقع الاستهداف الكيماوي في خان شيخون بريف إدلب- 7 نيشان-(AFP)

ع ع ع

أعلن محققون تابعون للأمم المتحدة مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الكيماوي الذي طال مدينة خان شيخون في ريف إدلب، في نيسان الماضي.

وقالت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق اليوم، الأربعاء 6 أيلول، إن “طائرة حربية حكومية أسقطت غاز السارين على خان شيخون، ما أسفر عن مقتل أكثر من 80 مدنيًا”.

وأضافت اللجنة في تقريرها أن القتلى أغلبهم كانوا من الأطفال والنساء، واصفة ذلك بأنه “جريمة حرب”.

وخلصت اللجنة في تقريرها أن “السلطات السورية استخدمت غاز السارين ما لا يقل عن سبع مرات في الفترة ما بين آذار وحزيران الماضيين”.

وأكدت أنها وثقت 25 حالة استخدام الكيميائي في سورريا في الفترة بين آذار 2013 وآذار 2017″، مشيرة إلى أن “السلطات السورية متورطة في 20 حالة منها”.

وكانت بلدة خان شيخون تعرضت لهجوم كيماوي، يعتبر الأعنف في سوريا بعد هجوم الغوطة الشرقية في عام 2013، وراح ضحيته حوالي 80 شخصًا بينهم 31 طفلًا، بالإضافة إلى إصابة 400 آخرين.

واستهدفت أمريكا مطار الشعيرات بعشرات صواريخ “توماهوك”، ردًا على الهجوم في خان شيخون، وسط تأييد واسع قابله استهجان من دول داعمة للنظام.

وكان خبراء في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أكدوا، في حزيران الماضي، استخدام غاز السارين في خان شيخون بحسب تقرير سري حصلت وكالة “فرانس برس” على نسخة منه.

وقالت المنظمة إن “خلاصة هذا التحقيق ستشكل أساسًا للجنة تحقيق مشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، ستكون مهمتها تحديد ما إذا كانت قوات النظام السوري هي المسؤولة عن القصف الكيماوي على المنطقة الخاضعة لسيطرة فصائل معارضة أم لا”.

مقالات متعلقة

  1. موسكو: الحديث عن استخدام النظام السوري غاز السارين “لا أساس له”
  2. منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تؤكد استخدام غاز سام في خان شيخون
  3. روسيا ترد على اتهام الأسد بالمسؤولية عن هجوم خان شيخون
  4. "حظر الأسلحة الكيماوية" تؤكد استخدام غاز السارين في خان شيخون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة