× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“لواء القدس” يشارك لأول مرة في معارك دير الزور

تعبيرية: مقاتلون من لواء القدس الفلسطيني في حي الشيخ سعيد بحلب - 12 كانون الأول 2016 (عنب بلدي)

تعبيرية: مقاتلون من لواء القدس الفلسطيني في حي الشيخ سعيد بحلب - 12 كانون الأول 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

زج النظام السوري بتعزيزات جديدة في معارك دير الزور، من ضمنها ميليشيا تقاتل للمرة الأولى في المنطقة.

ووفق ما ذكرت مصادر لعنب بلدي اليوم، الخميس 7 أيلول، فإن عناصر من “حزب الله” اللبناني وقوات من “الحرس الجمهوري” وصلت للمشاركة في المعارك.

كما وصلت ميليشيا “لواء القدس” التي تشارك للمرة الأولى في معارك المنطقة الشرقية.

وتحدث التلفزيون السوري اليوم، عن وصول 40 شاحنة مساعدات إلى دير الزور، قال إنها تتضمن مواد غذائية ومحروقات وأدوية، دون الحديث عن تعزيزات عسكرية.

وكانت قوات الأسد أعلنت فك الحصار عن دير الزور، الثلاثاء الماضي، بدعم مباشر من القوات الروسية جوًا وعلى الأرض، من خلال فتح طريق إلى قواتها المحاصرة داخل المدينة.

بدورها أكدت شبكة “مراسل سوري”، وصول ميليشيا “لواء القدس” إلى دير الزور للمشاركة في المعارك.

وتحدثت عن عتاد “ضخم” مقدرة عدد العناصر بنحو ثلاثة آلاف عنصر، مشيرةً إلى أنهم “نقلوا جوًا كأول مرة تشارك فيها الميليشيا بعيدًا عن تمركزها الرئيسي في حلب ومحيطها”.

ويسيطر التنظيم على معظم دير الزور، بينما تنتشر قوات الأسد في بعض الأحياء داخل المدينة والمطار العسكري.

وتوقعت مصادر عسكرية في حديثها لعنب بلدي، أن تتوسع المعارك بعد المدينة، لتصل إلى الريف الشرقي والغربي جنوب الفرات، على أن تشهد مدينة الميادين المعارك “الأشرس”، باعتبارها المنطقة الأخيرة للتنظيم في المحافظة.

وتحدث إعلام النظام اليوم عن استمرار العمليات في دير الزور “حتى تحريرها بشكل كامل من التنظيم الإرهابي داعش”.

مقالات متعلقة

  1. محاور الأسد غرب دير الزور تلتقي في "اللواء 137"
  2. قوات الأسد تزحف شرقًا وتقترب من دخول دير الزور
  3. تنظيم "الدولة محاصر بين الأسد والفرات في دير الزور
  4. "لواء القدس" يعلن التوجه إلى الغوطة الشرقية للمرة الثانية (صور)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة