× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مذيع “سما” ينفي الضغط على السومة لشكر الأسد

اللاعب عمر السومة أثناء تكريم الاتحاد الرياضي بدمشق للاعبي المنتخب السوري - 6 أيلول 2017 (Syria Pro Sport)

اللاعب عمر السومة أثناء تكريم الاتحاد الرياضي بدمشق للاعبي المنتخب السوري - 6 أيلول 2017 (Syria Pro Sport)

ع ع ع

نفى مذيع قناة “سما” نزار الفرا الضغط على لاعب المنتخب السوري، عمر السومة، لشكر رئيس النظام، بشار الأسد، في اللقاء التلفزيوني، الأربعاء الماضي.

وقال الفرا في اتصال مع الإعلامي الرياضي لطفي الأسطواني، نشره عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم، الجمعة 8 أيلول، إنه “لم يجبر السومة ولم يوجهه للإجابة وشكر الرئيس بشار الأسد”.

وكان السومة سجل هدف التعادل في مرمى إيران، الثلاثاء الماضي، ما أسهم في تأهل المنتخب السوري إلى الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم في روسيا.

وعقب الفوز التقى الفرا مع لاعبي المنتخب في لقاء تلفزيوني على الهواء مباشرة، وسأل السومة عن شعوره حول تزامن دخول قوات الأسد لدير الزور، الذي ينحدر منها، وتسجيله الهدف، ليجيب اللاعب ويشكر الأسد.

الفرا أكد أن “سؤاله للسومة ارتبط بالصدفة حول شعوره في موضوع تحرير دير الزور وطريقها إلى التعافي دون توجيه لإجابة معينة”.

وأوضح المذيع أن السومة استطرد في الكلام بشكل دقيق، وشكر الأسد “راعي الرياضة والرياضيين”، إذ “كان حديثه في إطار الرياضة وليس له علاقة بالسياسة”.

وأشار إلى أنه لم يلتق اللاعبين قبل اللقاء ولم يوجههم أو يملي عليهم الأجوبة، وإنما كان اللقاء عاديًا وعفويًا ووجدانيًا، بحسب تعبيره.

ولاقى شكر السومة للأسد غضبًا من قبل معارضي النظام السوري، كما أثار غضب بعض مشجعيه في نادي الأهلي السعودي، وسط الاعتقاد أنه أجبر على الكلام.

وكان مدير المركز الإعلامي بأهلي جدة، ماجد الفهمي، توعد بمحاسبة كل من أساء إلى السومة، على خلفية مشاركته مع منتخب سوريا مؤخرًا.

مقالات متعلقة

  1. السومة يتمنى أن يكون ضابطًا في الجيش (فيديو)
  2. النظام السوري يفرج عن اللاعب محمد كنيص
  3. نوبة قلبية تودي بحياة الشاعر عمر الفرا
  4. السومة مع عائلة الأسد ومقربين من النظام (صور)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة