× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“قسد” تطلق رسميًا حملة عسكرية شرق الفرات

صورة تعبيرية لمقاتلين في وحدات حماية الشعب.

صورة تعبيرية لمقاتلين في وحدات حماية الشعب.

ع ع ع

أطلقت “قوات سوريا الديموقراطية (قسد) رسميًا حملة عسكرية تحت مسمى “عاصفة الجزيرة” للسيطرة على ريف دير الزور الشرقي وما تبقى من أراضي الجزيرة الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة”.

وفي بيان لها اليوم، السبت 9 أيلول، قالت “إننا باسم القيادة العامة لمجلس ديرالزور العسكري نزف بشرى البدء بحملة عاصفة الجزيرة، والتي تستهدف تحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية، وشرق الفرات، ما تبقى من ريف ديرالزور الشرقي”.

وأضافت أن الحملة تأتي بعد الهجمات التي شنها التنظيم على مناطق الشدادي والريف الشرقي لدير الزور، “في محاولة يائسة لرفع معنويات قواته في الرقة”.

وأوضح مراسل عنب بلدي في الحسكة أن “العملية العسكرية من المفترض أن تهدف إلى السيطرة على المنطقة الممتدة من ريف الشدادي الجنوبي الواقع في جنوب الحسكة، وصولًا إلى الضفاف الشرقية لنهر الفرات”.

وتتزامن معارك “قسد” المعلنة تجاه المدينة مع العمليات التي تخوضها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها أيضًا، والتي استطاعت خلالها فك الحصار عن مواقعها المحاصرة في القسم الشمالي الغربي للمدينة.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية يمتد نفوذ “قسد” شمال دير الزور إلى حقل أبو خشب، وقرى الجويف، والتمينة والثلجة.

وكانت مصادر عسكرية قالت لعنب بلدي في حديث سابق أن “قسد” بمساندة التحالف الدولي ستهيمن فقط على الجزء الشمالي من مدينة دير الزور، وذلك ضمن اتفاق روسي- أمريكي يطلق نفوذ قوات الأسد في الأجزاء المتبقية من المحافظة.

خريطة السيطرة في محافظة دير الزور – 9 أيلول 2017 (livemap)

خريطة السيطرة في محافظة دير الزور – 9 أيلول 2017 (livemap)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تدخل المدينة الصناعية شمال شرق دير الزور
  2. "قسد" تزحف شرق الفرات من ثلاثة محاور
  3. "قسد" توضح نتائج أسبوع من معركتها في دير الزور
  4. معارك مستمرة لإنهاء نفوذ تنظيم "الدولة" شرق الفرات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة