× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

كيلومتر واحد يفصل قوات الأسد عن مطار دير الزور

عناصر من قوات الأسد في محيط مطار دير الزور العسكري - (انترنت)

عناصر من قوات الأسد في محيط مطار دير الزور العسكري - (انترنت)

ع ع ع

تقدمت قوات الأسد والميليشيات المساندة نحو مطار دير الزور العسكري، الذي يضم قواتها المحاصرة جنوب المدينة.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي” التابع لقوات الأسد اليوم، السبت 9 أيلول، أن كيلومترًا واحدًا بقي على الوصول إلى القوات داخل المطار.

ولم تعلق وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “الدولة الإسلامية” على التقدم، واكتفت بذكر خبر مقتل عناصر غرب “اللواء 37”.

وفكّت قوات الأسد والميليشيات المساندة، الحصار عن مدينة دير الزور، الثلاثاء الماضي، بعد تقدم واسع في ريف حمص الشرقي، وريف الرقة الجنوبي، وسط تغطية صاروخية وجوية روسية.

ووفق “الإعلام الحربي” فإن التقدم نحو المطار، جاء بعد السيطرة على “تلة الربيعات” و”نقطة خيم الدفاع”، غرب لواء التأمين جنوب غرب مدينة دير الزور.

ويتزامن تقدم قوات الأسد مع استعداد “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد)، لبدء عملية عسكرية بمساندة “التحالف الدولي” تجاه دير الزور خلال الساعات المقبلة، بحسب ما أعلن عنه مسؤول عسكري.

وكان تنظيم “الدولة” قطع طريق الإمداد البري الوحيد إلى مطار دير الزور العسكري، وأطبق الحصار عليه، مطلع العام الحالي.

ويقع المطار العسكري في الريف الشرقي لمحافظة ديرالزور، ويعتبر من أهم المطارات العسكرية في سوريا.

وتكمن أهميته بالنسبة لقوات النظام ، كونه المنفذ الوحيد الذي يربط المحافظة بالمدن السورية الأخرى، وتستخدمه لنقل المقاتلين والذخائر إلى آخر معاقلها في المحافظة.

خريطة السيطرة في محيط دير الزور - 9 أيلول 2017 (خرائط جوجل المعدلة)

خريطة السيطرة في محيط دير الزور – 9 أيلول 2017 (خرائط جوجل المعدلة)

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تستأنف عملياتها العسكرية نحو البوكمال
  2. "الحربي" يقتل مدنيين في حطلة قرب دير الزور
  3. قوات الأسد تعلن السيطرة على حي الصناعة في دير الزور
  4. 50 كيلومترًا تفصل الأسد عن فك حصار دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة