× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“التحالف”: محاربة قوات الأسد وقسد لـ “داعش” مجرد “صدفة”

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية شمال الرقة (سبوتنيك)

ع ع ع

اعتبر التحالف الدولي أن تزامن تحركات قوات “سوريا الديمقراطية” في محافظة دير الزور، مع الحملة العسكرية التي تخوضها قوات الأسد هناك مجرد “صدفة”.

وفي بيان صادر عن التحالف الدولي اليوم، السبت 9 أيلول، أشار إلى أن قواته ستدعم خلفاءها في معركة دير الزور كما في الرقة، مشيرًا بذلك إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)التي يشكل المقاتلون الكرد أغلب عديدها.

وكانت “قوات سوريا الديموقراطية” أطلقت اليوم رسميًا حملة عسكرية تحت مسمى “عاصفة الجزيرة” للسيطرة على ريف دير الزور الشرقي وما تبقى من أراضي الجزيرة الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة”.

مصادر عسكرية قالت لعنب بلدي في حديث سابق أن “قسد” بمساندة التحالف الدولي تسعى للسيطرة على الجزء الشمالي من مدينة دير الزور، وذلك ضمن اتفاق روسي- أمريكي يطلق نفوذ قوات الأسد في الأجزاء المتبقية من المحافظة.

كما أشار بيان التحالف الدولي إلى أن وجود قوات برية له قرب دير الزور “هو أمر لا يمكن تأكيده”.

ونهاية الشهر الماضي نفذ التحالف الدولي عملية إنزال بري في الريف الغربي لدير الزور، نجح خلالها بسحب عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وحول قافلة تنظيم “الدولة” التي استهدفها التحالف الدولي قبل نحو عشرة أيام، أكد البيان أن التحالف قتل عناصر التنظيم الذين ابتعدوا عن القافلة في الصحراء السورية.

وكان التحالف عرقل سير قافلة التنظيم التي سمح النظام لها بالمرور إلى من القلمون السوري إلى الحدود العراقي نهاية الشهر الماضي، عبر تخريب الطريق والجسور بالقصف الجوي، إضافة لاستهدافه القافلة ذاتها.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تعلن حصار أكبر حقول الغاز قرب دير الزور
  2. "قسد" تعلن حقول النفط في دير الزور منطقة عسكرية
  3. "قسد" والأسد يقتربان من حصار تنظيم "الدولة" جنوب الرقة
  4. "قسد" تحشد بقيادة أمريكية جنوبي دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة