× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“قسد” تعلن السيطرة على حي المرور جنوب الرقة

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية خلال المواجهات العسكرية في الرقة - حزيران 2017 (رويترز)

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية خلال المواجهات العسكرية في الرقة - حزيران 2017 (رويترز)

ع ع ع

سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) على حي المرور في الجزء الجنوبي لمدينة الرقة، خلال المعارك التي تخوضها ضد تنظيم “الدولة”، بحسب ما أعلنت عبر معرّفاتها الرسمية.

وفي بيان لها اليوم، الأحد 10 أيلول، قالت القوات إنها سيطرت على الحي بشكل كامل، وسط خسائر في صفوف وعتاد التنظيم.

وأضافت أن المواجهات العسكرية مستمرة حاليًا في كل من الأمين، النهضة، الثكنة والمنصور، وقتل إثرها 47 عنصرًا من التنظيم.

بينما ذكرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم أنه تم استهداف مواقع “قسد” بسيارة مفخخة قرب دوار البرازي شرق الرقة، وعرضت صورًا لمعاركها في حي الدرعية وسط الرقة.

وتأتي سيطرة “قسد” على حي المرور، بعد تقدم واسع في الأجزاء الجنوبية للمدينة، سيطرت خلاله في اليومين الماضيين على حي النور، وكامل أحياء الرقة القديمة.

وبلغ عدد الأحياء التي تسيطر عليها “قسد” في مدينة الرقة 16 حيًا، بمساحة أكثر من 65% من المساحة الكلية للمدينة.

وبدأت “قسد” وفصائل عربية وعشائرية، ضمن حملة “غضب الفرات”، عملية لدخول الرقة، منذ مطلع حزيران الماضي، وسيطرت خلالها على أحياء ومقرات عسكرية.

وفي حديث سابق مع مصطفى بالي، قال إن العمليات العسكرية في المدينة اتخذت منحىً مغايرًا، تمثل بازدياد نسبة المفخخات والأحزمة الناسفة من قبل التنظيم.

وأضاف لعنب بلدي أن “الخناق ضاق على عناصر داعش بشكل كبير، ويعود ذلك إلى عدم وجود منفذ للانسحاب، الأمر الذي وضعهم أمام خيارين لا ثالث لهما (…) إما الاستسلام أو القتال”.

خريطة لمناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية وتنظيم الدولة في الرقة - 10 أيلول 2017 (الخريطة الحربية)

خريطة لمناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية وتنظيم الدولة في الرقة – 10 أيلول 2017 (الخريطة الحربية)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تعلن السيطرة على حي المنصور في الرقة
  2. "غضب الفرات" تُعلن السيطرة على 45% من الرقة
  3. تنظيم "الدولة" يعلن قتل 21 عنصرًا من "قسد" جنوب الرقة
  4. "قسد" تعلن السيطرة على الحي السابع في مدينة الرقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة