قوات الأسد تعلن السيطرة على خمس قرى شرق حماة

قوات الأسد تعلن السيطرة على خمس قرى شرق حماة

عنب بلدي عنب بلدي
syria-idlib1.jpg

مقاتل من قوات الأسد يعتلي مدفع ثقيل خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور - آب 2017 (AFP)

سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على خمس قرى في ريف حماة الشرقي، ضمن المعارك التي تخوضها ضد تنظيم “الدولة” في المنطقة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام النظام.

وقالت الوسائل اليوم، الأربعاء 13 أيلول، إن “الجيش السوري سيطر على بلدات زغروتيّة، درويشيّة، لويبدة، غنيمان، وأم صاج، وذلك بجبهة 12 كيلومترًا وعمق ستة كيلومترات شمال منوّخ”.

ولم يعلّق التنظيم على التقدم، إلا أن وكالة “أعماق” التابعة له ذكرت أن “مقاتلي الدولة دمروا دبابتين للجيش السوري شمال قرية حماده عمر في ناحية عقيربات في ريف حماة”.

واستأنفت قوات الأسد في اليومين الماضيين عملياتها في ريف حماة الشرقي، بعد توقف لأكثر من أسبوع، وسيطرت على محطة صلبا الكهربائية.

وتحاول حاليًا إنهاء وجود التنظيم في المنطقة، إلا أن العمليات العسكرية التي فتحتها باتجاه دير الزور، أدت إلى إيقافها بشكل مؤقت.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية تحاول قوات الأسد التقدم من ثلاثة محاور، الأول ينطلق من مناطق العلام الشرقي، ومشيرفة الجنوبية.

بينما يتركز المحور الثاني من ريف حمص الشرقي، خاصةً من مناطق جباب حمد والوهابية ومنوخ، إلى جانب محور ثالث تتقدم خلاله حاليًا ووصلت فيه إلى حدود المحطة الكهربائية في صلبا.

ويقدم الطيران الحربي الروسي تغطية جوية لقوات الأسد على الأرض، بينما تسانده عدة ميليشيات أجنبية بينها “حزب الله” اللبناني، و”لواء القدس” الفلسطيني.

ويبلغ عدد سكان المنطقة المحاصرة شرق حماة 50 ألف مدني، نزح منهم 35 ألفًا، وبقي 15 ألفًا، بمساحة ألفين و688 كيلومترًا مربعًا.

وأطلقت جمعيات محلية والمجلس المحلي لعقيربات مناشدات إلى المنظمات الإنسانية ومجلس الأمن “للقيام بواجباتهم منعًا لمجازر بحق المدنيين”، والذين مايزال مصيرهم مجهولًا حتى الآن.

خريطة توضح نفوذ قوات الأسد وتنظيم الدولة في ريف حماة الشرقي – 11 أيلول 2017 (الخريطة الحربية)

خريطة توضح نفوذ قوات الأسد وتنظيم الدولة في ريف حماة الشرقي – 11 أيلول 2017 (الخريطة الحربية)

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تستعيد معظم خسائرها شمال حماة
  2. قوات الأسد تزحف شرقي حماة بغطاء جوي روسي
  3. استهداف قوات الأسد بصواريخ الغراد في ريف حماه
  4. قوات الأسد تصل حماة بغرب الرقة.. و"الدولة" خارج حلب

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية