النظام السوري يلغي صفقة مليون طن قمح روسي

النظام السوري يلغي صفقة مليون طن قمح روسي

عنب بلدي عنب بلدي
alhasake.jpg

"حصاد القمح في ريف إدلب في 31 أيار 2015 تصويرخليل أشاوي "رويترز

ألغت حكومة النظام السوري اتفاقًا مع روسيا لشراء مليون طن من القمح، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز” عن مصدر حكومي مطلع.

وقالت الوكالة اليوم، الأربعاء 13 أيلول، إن “المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب ألغت الاتفاق مع شركة زيرنومير المغمورة، بسبب صعوبات في العمليات البنكية والتنفيذ”.

وتعاني سوريا من تراجع إنتاج القمح، فبلغ إنتاج موسم القمح الماضي 1.7 مليون طن، بحسب الأرقام الرسمية.

في حين تقدر منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة المحصول بـ 1.3 مليون طن فقط، بنسبة انخفاض 55% عن محصول 2011 البالغ 3.4 مليون طن.

تراجع الإنتاج دفع حكومة النظام إلى البحث عن بدائل من أجل توفير القمح والشعير، فتعاقدت مع روسيا لشراء مليون طن قمح، في تشرين الأول العام الماضي، بحسب ما أعلنه المدير العام للمؤسسة العامة السورية للحبوب، ماجد حميدان.

وكانت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، نقلت عن مصدر في شباط الماضي، بأن الحكومة تدرس عرضًا للتبادل التجاري مع روسيا، يشمل تصدير الحمضيات والفواكه مقابل استيراد القمح.

وقال المصدر إن العرض يشمل شراء 200 ألف طن قمح روسي، مقابل الحمضيات والفواكه والخضار.

وقال مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات في سوريا، المهدي الدالي، إن “الحكومة ستدفع 60% من قيمة صفقة القمح الروسي، و40% تكون عبارة عن منتجات زراعية من حمضيات وفواكه ومنتجات نسيجية ومنظفات”.

مقالات متعلقة

  1. روسيا توضح سبب إلغاء صفقة القمح مع سوريا
  2. سوريا تستورد 50 ألف طن قمح من روسيا منذ بداية 2017
  3. حكومة النظام السوري تغري الفلاحين برفع سعر شراء القمح
  4. حكومة النظام السوري تخصص 70 مليار ليرة لموسم القمح

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية