الحريري يعلن تأهّب لبنان لمرحلة ما بعد الحرب في سوريا

الحريري يعلن تأهّب لبنان لمرحلة ما بعد الحرب في سوريا

عنب بلدي عنب بلدي
lebnan.jpg

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين (سبوتنيك)

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، تأهب لبنان إلى مرحلة ما بعد الحرب في سوريا فيما يتعلق بإعادة الإعمار.

وقال الحريري عقب لقائه بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم، الأربعاء 13 أيلول، إن تأهب بلاده سيكون من خلال إعادة تأهيل البنية التحتية في لبنان.

وأضاف الحريري في لقاء مع قناة “روسيا اليوم”، أن “الأولوية الآن هي تطوير وتنمية البنية التحتية وخطوط السكك الحديدية، والمنطقة الاقتصادية في طرابلس، وكذلك الطريق السريع مع سوريا”.

وأشار إلى أن ذلك يأتي من أجل أن “يكون لبنان مؤهلًا ليصبح محطة لكبريات الشركات التي تنوي الدخول إلى سوريا والعمل فيها بعد الحل السياسي”.

وكان وزير الصناعة اللبناني، حسين الحاج حسن، أكد خلال زيارته إلى روسيا في نيسان الماضي، على لعب لبنان دورًا أساسيًا في إعادة إعمار سوريا، نتيجة العلاقة التاريخية والوطيدة على المستوى السياسي والعائلي والإنساني.

وسعت دول عدة للتباحث مع روسيا خلال الفترة الماضية من إجل إشراكها في إعادة الإعمار في سوريا، كونها أصبحت صاحبة القرار السياسي والاقتصادي، بحسب محللين.

وقدم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في لقائه مع وفد روسي، في 12 نيسان العام الماضي، وعودًا للشركات الروسية بالمشاركة في إعادة الإعمار في سوريا، مؤكدًا أن “الحصة الكبرى ستكون من نصيبها”.

ووقع النظام عددًا من الاتفاقيات مع الجانب الروسي، بينها اتفاقيتان بقيمة 600 و250 مليون يورو، من أجل إصلاح البنى التحتية.

مقالات متعلقة

  1. عين الحريري على "أموال اللاجئين" لتطوير البنية التحتية اللبنانية
  2. وهاب: بإمكان النازحين السوريين العودة إلى بلادهم
  3. حارب الأسد الأب وتصالح مع الابن.. عون من المنفى إلى الرئاسة في لبنان
  4. وزارة للنازحين السوريين في لبنان.. ورئيسها "إرهابي"

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية