× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا توضح سبب إلغاء صفقة القمح مع سوريا

مراحل تحويل القمح إلى البرغل في أحد مطاحن ريف حلب الشمالي - 24 آب 2017 (عنب بلدي)

مراحل تحويل القمح إلى البرغل في أحد مطاحن ريف حلب الشمالي - 24 آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

أوضح رئيس الاتحاد الروسي للحبوب، أركادي زلوتشيفسكي، أن إلغاء صفقة بيع القمح إلى سوريا كانت بسبب الأسعار.

وقال زلوتشيفسكي لوكالة “نوفوستي” الروسية اليوم، الخميس 14 أيلول، إنه بحسب بيانات شركة “زيرنومير”، التي فازت بالمناقصة، فإن سبب الإلغاء هو ” السعر المنخفض جدًا، وهذا لا مبرر له”.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت، أمس، عن مصدر مطلع في حكومة النظام السوري أن “الاتفاق مع شركة زيرنومير المغمورة لشراء مليون طن قمح ألغي بسبب صعوبات في العمليات البنكية والتنفيذ”.

وأكد زلوشيفسكي الحاجة إلى مناقصة جديدة، محددًا السعر الحالي للقمح بالجودة المطلوبة بـ 183 دولارًا للطن.

وتعاني سوريا من تراجع إنتاج القمح، فبلغ إنتاج موسم القمح الماضي 1.7 مليون طن، بحسب الأرقام الرسمية.

في حين تقدر منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة المحصول بـ 1.3 مليون طن فقط، بنسبة انخفاض 55% عن محصول 2011 البالغ 3.4 مليون طن.

تراجع الإنتاج دفع حكومة النظام إلى البحث عن بدائل من أجل توفير القمح والشعير، فتعاقدت مع روسيا لشراء مليون طن قمح، في تشرين الأول العام الماضي، بحسب ما أعلنه المدير العام للمؤسسة العامة السورية للحبوب، ماجد حميدان.

مقالات متعلقة

  1. ثاني أكبر صفقة.. آلاف الأطنان من القمح الروسي إلى سوريا
  2. النظام السوري يلغي صفقة مليون طن قمح روسي
  3. اتفاق سوري- روسي لشراء ثلاثة ملايين طن قمح
  4. المعارضة تنافس النظام لشراء القمح في الشمال السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة