× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قافلة تنظيم “الدولة” الخارجة من القلمون تصل دير الزور

حافلات تنقل مقاتلي تنظيم "الدولة" وعائلاتهم من القلمون الغربي إلى دير الزور - آب 2017 (فيس بوك)

حافلات تنقل مقاتلي تنظيم "الدولة" وعائلاتهم من القلمون الغربي إلى دير الزور - آب 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

وصلت حافلات تنظيم “الدولة الإسلامية” الخارجة من القلمون بموجب اتفاق مع “حزب الله” اللبناني إلى دير الزور.

وذكرت مصادر إعلامية متطابقة اليوم، الخميس 14 أيلول، أن القافلة وصلت في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء إلى محافظة دير الزور.

ولم يصدر أي تعليق من وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “الدولة”، حتى ساعة إعداد الخبر.

وتوقفت المعارك في القلمون، في 27 آب الماضي، على أن ينتقل مسلحو التنظيم إلى البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، بموجب اتفاق مع “حزب الله” والنظام السوري.

واستعاد “حزب الله” رفات وجثث بعض مقاتليه بموجب الاتفاق الذي شمل إعادة جثامين تسعة جنود لبنانيين أسرهم التنظيم في 2014، آخرهم الأسير أحمد معتوق، ووصل اليوم إلى بلدة صير الغربية في لبنان.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت عن مصدر عسكري موال للنظام، لم تسمه، أن القافلة وصلت مساء أمس إلى مناطق سيطرة التنظيم في دير الزور.

وقال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، في وقت سابق إنه “ليس معنيًا بالاتفاق”.

وبحسب “التحالف” تضم الحافلات حوالي 300 مسلح ومثلهم من عوائلهم المدنيين، كما أكد نهاية آب الماضي، أنه استخدم الضربات الجوية، لمنع القافلة من العبور إلى منطقة يسيطر عليها التنظيم على الحدود السورية- العراقية.

وغادرت القافلة 28 آب الفائت، إلا أنها توقفت في اليوم الثاني، ليعلن “التحالف” أنه قصف الطريق الذي كانت تسلكه، ما أجبرها على أن تعود أدراجها.

تضم القافلة 17 حافلة، وذكرت وكالات أن بعض السيارات الصغيرة دخلت إلى مناطق التنظيم في ريف حمص الشرقي، وتحديدًا في منطقة السخنة، بعد تركها للقافلة، مطلع الشهر الجاري.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" في القلمون يتجهز للخروج إلى البوكمال
  2. "التحالف": نراقب حافلات تنظيم "الدولة" المتجهة إلى دير الزور
  3. "قسد" تعلن حصار أكبر حقول الغاز قرب دير الزور
  4. النظام السوري يوافق على وقف إطلاق النار في القلمون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة