× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

كوريا الشمالية تثبت قدرتها على استهداف غوام الأمريكية

صورة أرشيفية لتجربة صاروخ في كوريا الشمالية بحضور الرئيس كيم جنغ أون (انترنت)

صورة أرشيفية لتجربة صاروخ في كوريا الشمالية بحضور الرئيس كيم جنغ أون (انترنت)

ع ع ع

قال علماء إن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته كوريا الشمالية اليوم، يُظهر قدرتها على الوصول إلى جزيرة غوام الأمريكية في المحيط الهادي.

وأكدت اليابان وكوريا الجنوبية أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخًا باليستيًا مرّ فوق جزيرة هوكايدو اليابانية قبل أن يسقط في المحيط الهادي، ردًا على حزمة العقوبات الجديدة التي فرضتها عليها الأمم المتحدة.

وأوضح العلماء أن دقة الصاروخ ماتزال منخفضة، ما يجعل مهمة تدمير قاعدة أندرسن التابعة لسلاح الجو الأمريكي في غوام مهمة صعبة بالنسبة لكوريا الشمالية، بحسب وكالة “رويترز”.

وكانت كوريا الشمالية توعدت باستهداف الجزيرة الأمريكية غوام بأربعة صواريخ باليستية بعد تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بيونغ يانغ بالنار والغضب.

وغرّد الخبير في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، جوزف ديمسي، عبر “تويتر” أن اختبار اليوم شهد أطول تحليق لأحد صواريخ كوريا الشمالية الباليستية.

واستدرك الخبير أن كوريا الشمالية باتت تملك المدى الكافي، لكن ليس الدقة الكافية التي تسمح لها بتنفيذ خطة جزيرة غوام.

وقال وزير الدفاع الياباني، إيتسونوري أونوديرا، إن جزيرة غوام كانت في بال بيونغ يانغ، بعد أن قطع الصاروخ المسافة الكافية لبلوغ الجزيرة التي تقع على بعد 3400 كيلومتر من كوريا الشمالية.

وكانت الأمم المتحدة فرضت ثامن حزمة عقوبات على كوريا الشمالية منذ عام 2006، بعد إجرائها لأقوى تجربة نووية لها قبل فترة قصيرة، بتفجير قنبلة هيدروجينية سببت زلزالين في شبه الجزيرة الكورية.

تحذيرات صباحية في اليابان

واستيقظ سكّان جزيرة هوكايدو اليابانية على مكبرات الصوت وهي تحذر من إطلاق صاروخ من كوريا الشمالية، داعيةً المواطنين للاحتماء بالمباني أو تحت الأرض.

كما وصلت تحذيرات على هواتف ملايين اليابانيين، وقطعت التلفزيونات بثها الصباحي لتنبيه الناس، وأطلقت صفارات الإنذار منذ الساعة السابعة صباحًا.

كما أوقفت القطارات رحلاتها بشكل مؤقت بين هوكايدو حيث حلق الصاروخ وبين هونشو، وهي الجزيرة الرئيسية في اليابان.

فيما أكدت وسائل إعلامية أن حركة المدنيين كانت طبيعية في اليابان، وقابلت “رويترز” طالبًا في هوكايدو، تحدث عن تعوّد الناس على هذه الأحداث، مشيرًا إلى أن أكثر ما فعله صاروخ كوريا الشمالية هو عرقلة قهوته الصباحية.

ويجتمع مجلس الأمن اليوم (الساعة الخامسة مساءً بتوقيت سوريا) بطلب من الولايات المتحدة واليابان، وبالتزامن مع دعوات دولية لرد عالمي على استفزازات بيونغ يانغ.

مقالات متعلقة

  1. صواريخ كوريا الشمالية قصيرة المدى.. تفشل قبالة سواحلها
  2. حربٌ باردة بين أمريكا وكوريا الشمالية.. ترامب: سيواجهون الغضب والنار
  3. حدّة التوتر النووي تزداد بين واشنطن وبيونغ يانغ
  4. محاكاة وهمية استعدادًا لحرب افتراضية مع كوريا الشمالية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة