افتتاح مشروع المراكز الرياضية للألعاب القتالية في سرمدا

افتتاح مشروع المراكز الرياضية للألعاب القتالية في سرمدا

عنب بلدي عنب بلدي
idleb1-1.jpg

مجموعة من الأطفال لتعليم الألعاب القتالية (صفحة الهيئة فيس بوك)

يستعد الاتحاد السوري لرياضتي التاي والكيك بوكسينغ، التابع الهيئة السورية للشباب والرياضة السورية، لافتتاح مشروع المراكز الرياضية في الألعاب القتالية.

وقال مسؤول اللجنة الفنية صدام حميدي، لعنب بلدي، إن الافتتاح سيكون اليوم الأحد 17 أيلول، في مركز سرمدا للفنون القتالية، مشيرًا إلى أن المشروع بالتعاون مع جمعية “فسحة أمل”.

ويضم المشروع ثلاثة مراكز في سرمدا وترمانين وكفر دريان، ويهدف إلى تدريب 150 طفلًا في سرمدا بإشراف مدربين محليين من أبطال العالم وأبطال جمهورية.

حميدي أكد أن التسجيل مفتوح، من عمر خمس سنوات حتى 14 عامًا، باشتراك رمزي يصل إلى ألفي ليرة سورية شهريًا، في حين يكون اشتراك أطفال الشهداء والأيتام مجانًا.

ويهدف المشروع إلى تغيير نفسية الأطفال الذي جاؤوا من المناطق الساخنة كحمص ومناطق ريف دمشق، وتغيير جو الحرب الذين عاشوه.

وأشار حميدي إلى تجهيز فريق من أجل لعب بطولة العالم في تركيا قريبًا، إضافة إلى إطلاق بطولة جمهورية في الألعاب القتالية.

وتأسست الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا، في العاشر من آذار 2014، كهيئة مستقلة وفق القائمين عليها، وتقوم بفعاليات رياضية متنوعة في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

مقالات متعلقة

  1. مشروع الطفل الرياضي بنسخته الثالثة قريبًا في ريف حلب
  2. المنشآت الرياضية المستهدفة في سوريا خلال الأشهر الستة الأخيرة
  3. "الطفل الرياضي السوري" يستمر بمرحلته الثانية في حلب
  4. المركز الصحي في سرمدا يتوقف لانعدام الدعم

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية