وزير التربية يمثل أمام أعضاء مجلس الشعب

وزير التربية يمثل أمام أعضاء مجلس الشعب

عنب بلدي عنب بلدي
fr.jpg

وزير التربية في حكومة النظام السوري، هزوان الوز (إنترنت)

أعلن رئيس مجلس الشعب المؤقت، نجدة إسماعيل أنزور، أن جلسة الأربعاء المقبل ستكون مخصصة لوزارة التربية.

وتساءل أعضاء في المجلس، بحسب وسائل إعلام موالية للنظام اليوم، الأحد 17 أيلول، “هل يعقل أن يكون مدير تطوير المناهج غير مختص؟”.

من جهته قال رئيس حكومة النظام، عماد خميس، إن تطوير المناهج حالة صحية ونحن نتابع مع وزير التربية على مدار الساعة.

واعترف رئيس الحكومة بوجود أخطاء، مضيفًا “سنحاسب من أخطأ لكن الوزارة تقوم بجهود كبيرة، ولكن لا يمكن أن نبني على هذه الأخطاء استراتيجية كاملة”.

بدوره طالب أستاذ القياس والتقويم في جامعة تشرين، منذر بوبو، بوضع ذوي الاختصاص و”شيوخ الكار” في عملية تأليف المناهج، وخاصة مرحلة التعليم الأساسي، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” المحلية.

ويأتي استدعاء وزير التربية إلى مجلس الشعب بعد بدء العام الدراسي وإظهار المناهج الجديدة التي أعدتها الوزارة.

وأثارت المناهج موجات من السخرية والاستنكار من قبل مواطنين سوريين، مع انتشار صور أغلفة “مخيفة” للكتب، وقصائد شعبية تحوي كلمات مثل “إش إش” و”طش طش” و”تب تب تاب”. للكاتب العراقي جواد الحطاب، إضافة إلى إلغاء لواء اسكندرون من خريطة سوريا في كتاب الصف العاشر.

ودفعت هذه الانتقادات وزارة التربية إلى إصدار  قرارات في تعديل بعض المناهج، وتشكيل لجنة مهمتها دراسة الملاحظات والمقترحات الواردة إلى الوزارة حول المناهج واتخاذ الإجراءات اللازمة حولها.

مقالات متعلقة

  1. "ضدّ التطرف".. تعديلات على مادة التربية الدينية في سوريا
  2. وزير التربية يتهم وسائل إعلام سعودية بالحملة ضد المناهج التربوية
  3. مجلس الشعب يستجوب وزير الصناعة: خسائرنا ألف مليار ليرة
  4. مجلس الشعب يناقش إلغاء مادة التربية الدينية في سوريا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية