× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قائد “المغاوير” ينفي لعنب بلدي نية التحالف الانسحاب من التنف

عربة أمريكية داخل قاعدة الزكف في البادية السورية (أخبار عدالة حمورابي)

عربة أمريكية داخل قاعدة الزكف في البادية السورية (أخبار عدالة حمورابي)

ع ع ع

نفى قائد “جيش مغاوير الثورة” المنضوي في “الجيش الحر”، مهند الطلاع، نية التحالف الدولي الانسحاب من قاعدة التنف الحدودية مع الأردن.

وقال القيادي اليوم، الأربعاء 20 أيلول، إنه لا يوجد أي حديث عن انسحاب التحالف وتسليم القاعدة، وما يتم تدواله عبارة عن إشاعات كثرت في الأيام الماضية.

وأضاف في حديث لعنب بلدي أن عناصر “المغاوير” والتحالف مازالوا في القاعدة، واجتماعاتهم وأعمالهم العسكرية مستمرة حتى الآن ولن تنتهي إلا بانتهاء “الأزمة السورية”.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية صباح اليوم أن الولايات المتحدة الأمريكية بصدد الاستعداد لإغلاق قاعدتها العسكرية الموجودة في مدينة التنف، دون تحديد التاريخ الفعلي للمغادرة.

ونقلت عن مصادر عسكرية أن التحالف وقواته يستعدون لذلك، لكن الوقت غير معلوم بعد.

ومنذ منتصف الشهر الحالي، تحدثت وكالات عن نضوج اتفاق روسي- أمريكي، يضمن تسليم النظام كامل الشريط الحدودي بين سوريا والأردن والعراق.

كما يقضي في مرحلة ثانية بسحب أمريكا وبريطانيا قواتها من قاعدتي “التنف” و”الزكف”، وعودتها إلى قاعدة “الأزرق” داخل الأردن.

ولم يصدر أي تصريح بهذا الخصوص عن التحالف الدولي، إلا أن المعطيات تشير إلى نفاد حظوظ المعارضة بفتح معارك للتقدم نحو دير الزور، في الوقت الذي تتقدم قوات الأسد، و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بشكل متزامن، شمال وشرق المدينة.

وانسحبت القوات الأمريكية وفصيل “المغاوير” أول أمس من قاعدة “الزكف” في البادية السورية.

وعزا الفصيل الانسحاب إلى كون “القاعدة خارج الحدود الإدارية لقاعدة التنف بحوالي 14 كيلومترًا”، نافيًا تسليمها إلى القوات الروسية.

مقالات متعلقة

  1. نقطة واحدة تفصل "المغاوير" عن معركة تأمين "التنف"
  2. قائد "المغاوير" لعنب بلدي: دمرنا "الزكف" قبل انسحابنا
  3. "مغاوير الثورة" يعلّق مفاوضات قاعدة الشدّادي مع "التحالف"
  4. "مغاوير الثورة" ينفي انسحابه من التنف

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة