fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السياحة الدينية في السعودية لتعويض خسائر النفط

لقطة من فيديو أعدّه موقع The Economist عن السياحة الدينية في السعودية - 21 أيلول 2017 (عنب بلدي)

لقطة من فيديو أعدّه موقع The Economist عن السياحة الدينية في السعودية - 21 أيلول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

خصصت حكومة المملكة العربية السعودية 80 مليار دولار لتوسعة مكة المكرمة، وبناء أكبر فندق بالعالم فيها بكلفة 3.5 مليار دولار.

وتساءل الموقع الإلكتروني لصحيفة “The Economist” عن سبب هذا التحوّل الكبير في شكل المدينة، وطرحت الصحيفة المتخصصة بالاقتصاد تحليلها للوضع، تحت اسم “السياحة الدينية”.

فمكة المكرمة تحتوي على أقدس بيت بالنسبة للمسلمين في العالم، وهو الكعبة، وعام 2016 فقط حجّ ثمانية ملايين مسلم إلى المدينة.

وخلال ذروة الحج يوجد في المدينة مليونا شخص ليسوا من الحجاج، ما يجعل من مكة المكرمة أكبر تجمع سنوي في العالم.

والسياحة الدينية أمر بالغ الأهمية بالنسبة للسعودية، وهي أكبر ثالث مصدر دخل للاقتصاد بعد النفط والصناعات البتروكيمياوية.

لكن تعثّر عائدات النفط سبب فجوات في ميزانية الدولة، لذلك سعت الحكومة إلى سدها عن طريق تعزيز السياحة.

وهدف الحكومة هو أن يزور أكثر من 20 مليون شخص مكة المكرمة سنويًا اعتبارًا من العام 2030.

وعام 2040 ستكون مكة المكرمة قادرة على استقبال حوالي سبعة ملايين مصلّ في أي وقت.

وسيتم استقبال حجّاج في أكبر فندق بالعالم، والذي يتألف من عشرة آلاف غرفة، و70 مطعمًا.

لكن بالمقابل وكجزء من مشروع التوسعة والتطوير، هدم 13 حيًا من أصل 15 تتألف منهم مكة القديمة، وجرى إعادة إعمارها، وهذا ما أدى إلى فقدان عشرات الأضرحة القديمة، ولم يتم الحفاظ سوى على الكعبة التي يقصدها المسلمون كل عام.

مشروع توسعة السياحة الدينية الذي تقوم به السلطات السعودية يقوم على جلب المزيد من الحجاج، لضمان استمرار تدفق المزيد من الأموال لميزانية الدولة.



مقالات متعلقة

  1. لأداء الحج.. رحلة من الصين إلى مكة على دراجة هوائية (صور)
  2. بعد حادثة الرافعة.. حريق يطال فندقًا للحجاج في مكة
  3. حجاج سوريون يصلون مكة المكرمة
  4. بعد غياب ست سنوات.. سوريا في معرض للسياحة العالمية بإسبانيا

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة