× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“محلي تلبيسة” يوجه نداءات استغاثة بعد انقطاع المياه

معاناة في تأمين مياه الشرب في تلبيسة 2013 (يوتيوب)

ع ع ع

وجه المجلس المحلي في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي نداءات استغاثة بعد نفاذ مخزون الوقود الاحتياطي المخصص لمضخة المياه.

وقال المجلس في بيان له أول أمس، الأربعاء 20 أيلول، إن كمية الوقود الاحتياطية المخصصة للمضخة الغربية في المدينة قد نفذت، بعد استهلاكها منذ خمسين يومًا.

من جهته قال عضو المجلس، أبو سفيان خشفة، لعنب بلدي، إن نفاذ المخزون حرم أكثر من 6200 عائلة من المياه.

وأكد أبو سفيان أن المجلس لم يلق ردًا على نداءات الاستغاثة حتى اللحظة، وأنه خطط لفرض رسوم جباية على المواطنين، لكن شدة الحصار وصعوبة المعيشة حالت دون ذلك.

وتخضع مناطق الريف الشمالي من حمص لسيطرة قوات المعارضة، وتعاني بفعل الحصار المفروض عليها من قبل قوات الأسد، من وضع إنساني صعب.

ويبلغ عدد سكان مدينة تلبيسة نحو 47 ألف نسمة، بحسب القرار 1378 الصادر عن وزارة الإدارة المحلية في حكومة النظام السوري في 2011، وتعيش تحت الحصار منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات.

وكانت الحكومة السورية المؤقتة نفذت بالتعاون مع المجلس المحلي لمحافظة حمص ووحدة تنسيق الدعم، مشروع “إرواء تلبيسة” لتأمين مياه الشرب للمدينة، في حزيران الماضي.

المشروع أدى إلى إيصال مياه الشرب إلى المدينة، بعد وضع مضخات على خط مياه “ساريكو” الواصل بين محافظتي حمص وحماة، وتأمين المواد الأولية لتشغيل المضخات.

وكان ضخ المياه توقف عن المدينة بسبب قصف النظام للمحطات، وانخفاض مخزون المياه الجوفية في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. المياه تعود إلى أحياء حلب بعد 43 يومًا من الانقطاع
  2. "أيادٍ مجهولة" تغتال القيادي أبو وائل الحمصي
  3. محافظ حلب يتهم تنظيم "الدولة" بقطع المياه عن حلب مجددًا
  4. المجلس المحلي لمدينة دوما… مشاريع وخدمات ضمن إمكانيات محدودة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة