× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أيتام سوريون يتبرعون بمصروفهم لمسلمي الروهينجا

طلاب سوريون في تركيا (يني شفق)

طلاب سوريون في تركيا (يني شفق)

ع ع ع

تبرع لاجئون سوريون أطفال في تركيا بمصروفهم الشخصي لمساعدة مسلمي الروهينجا في ميانمار، وفق ما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية.

وقالت الوكالة اليوم، الخميس 21 أيلول، إن مجموعة من الأيتام السوريين، ممن ترعاهم جمعية “السلطان محمد الفاتح” في ولاية كلس التركية، قرروا التبرع بمبلغ خمسين ليرة تركية عن كل طفل (ما يعادل 15 دولار).

ويتعرض مسلمو الروهنغيا في إقليم أراكان (راخين) إلى “إبادة جماعية” من قبل جيش ميانمار، منذ 25 آب الماضي، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين ونزوح نحو 400 ألف شخص إلى بنغلادش بينهم 220 ألف طفل دون 18 سنة، ووفق إحصائية أممية.

وظن الأطفال السوريون في كلس، بحسب ما نقلت الأناضول، أن تلك الأحداث تجري في بلادهم، غير أنهم وبعد استفسارهم عن الموضوع عرفوا أن المستهدفين هم مسلمو الروهينجا، فتعاطفوا معهم.

واستقبلت تركيا ما يزيد عن ثلاثة ملايين لاجئ سوري منذ عام 2011، بينهم ما يقارب 1.4 مليون طفل، وفق إحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وقالت جمعية “السلطان محمد الفاتح” إنها تواصلت مع الهلال الأحمر التركي من أجل إيصال المبلغ لمسلميالروهينجا.

من جانبه، رأى مدير الخدمات العامة بفرع الهلال الأحمر بولاية كليس، حكمت أردينج، في حديثه لوكالة الأناضول، أن مساعدة الأطفال الأيتام السوريين لأقرانهم في أراكان، وعدم التزامهم الصمت إزاء ما يتعرضون له من اضطهاد، “موعظة” إنسانية.

وتعهد في ختام حديثه بإيصال أمانة الأطفال السوريين إلى أطفال أراكان في أقرب وقت.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون عرب يكذبون أزمة "الروهينجا"
  2. حسون يدعم موقف حكومة ميانمار ضد مسلمي الروهينجا (فيديو)
  3. ماذا تعرف عن مسلمي الروهينجا؟
  4. حكومة ميانمار تقتل مسلمي الروهينجا بأسلحة إسرائيلية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة