× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

اتفاق بين “الجيش” و”الفيلق” على فتح طرقات الغوطة

طفل يجلس بالقرب من منزل مدمر في مدينة عربين في الغوطة الشرقية - 7 آب 2017 - (رويترز)

طفل يجلس بالقرب من منزل مدمر في مدينة عربين في الغوطة الشرقية - 7 آب 2017 - (رويترز)

ع ع ع

اتفق فصيلا “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” على فتح طرقات الغوطة، التي أغلقت على خلفية الاقتتال الأخير.

وقال حمزة بيرقدار، الناطق باسم هيئة أركان “جيش الإسلام”، في حديث إلى عنب بلدي اليوم، السبت 23 أيلول، إن الاتفاق تم ويجري تنفيذه.

وتواصلت عنب بلدي مع “فيلق الرحمن” للوقوف على تفاصيل الاتفاق، إلا أنها لم تلق ردًا حتى ساعة إعداد الخبر.

وأعلن “المجلس الإسلامي السوري” في 20 آب الماضي، تشكيل لجنة للإشراف على تنفيذ كامل بنود الاتفاق بين الفصيلين، بمبادرة من  الفعاليات المدنية والشعبية في الغوطة، بعد اقتتال بدأ 28 نيسان الماضي.

بيرقدار قال إن السواتر بين مسرابا وحمورية، مرورًا بحاجز “ابن تيمية” التابع لـ”فيلق الرحمن”، أزيلت من طرف “الجيش”، بينما ينتظر أن ينفذ “الفيلق” من طرفه.

وخلال تنفيذ الاتفاق تعرضت بعض النقاط القريبة لإطلاق نار، اتُهم “الجيش” بالمسؤولية عنه، بينما قال ناشطون إن الاتفاق ألغي إثرها.

إلا أن الناطق باسم هيئة أركان “الجيش”، قال إن الاتفاق مستمر، مشيرًا إلى أن “القنص حصل من قبل عناصر جبهة النصرة الذين يتمركزون في أبنية بلدة مديرا، وليس لجيش الإسلام علاقة به”.

وأدى اقتتال الغوطة الأخير إلى شرخ في النسيج المجتمعي ونزوح داخلي بين مدنها وبلداتها، تبعًا لأماكن سيطرة الفصائل، ولم يعد الأهالي يستطيعون التنقل بحرية لرؤية أقاربهم وأصدقائهم.

وخرجت مظاهرات في قطاعات الغوطة نددت بالاقتتال، مؤكدةً على ضرورة التفريق بين الأهالي والفصائل.

وشهدت الأشهر الماضية توترًا سيطر خلاله “الجيش” على مناطق واسعة في مزارع الأشعري، والمناطق المحيطة بها.

ويتبادل الفصيلان الاتهامات حول المسؤولية عن إفشال إتمام الاتفاقات في الغوطة، آخرها تسليم معملي “الأحلام” و”النحاس” في منطقة الأشعري، بموجب مبادرة “المجلس الإسلامي السوري”.

مقالات متعلقة

  1. "فيلق الرحمن" ينفي تواصله مع "جيش الإسلام" قبيل هجوم الغوطة
  2. الغوطة تقبل على تحوّل جديد بعد اتفاق "الجيش" و"الفيلق"
  3. الغوطة تترقب إطلاق سراح موقوفي "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"
  4. أركان "جيش الإسلام" لعنب بلدي: أعددنا خطة للسيناريوهات المحتملة في الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة