× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مجزرة في ريف حماة جراء استهداف محاصرين في وادي العذيب

طريق بري شرقي- عقيربات في ريف حماة الشرقي 2 حزيران 2017 (فيس بوك)طريق بري شرقي- عقيربات في ريف حماة الشرقي 2 حزيران 2017 (فيس بوك)

طريق بري شرقي- عقيربات في ريف حماة الشرقي 2 حزيران 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

نفذت قوات الأسد اليوم، الثلاثاء 26 أيلول، مجزرة بحق عشرات المدنيين على طريق أثريا- خناصر بريف حماة، أثناء محاولتهم الوصول إلى مناطق سيطرة المعارضة في الشمال السوري.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة، نقلًا عن مصادر طبية ومحلية، أن عدد الضحايا وصل إلى 100 وهو مرشح للارتفاع نتيجة العدد الكبير من الجرحى.

المدنيون الذين تم استهدافهم كانوا محاصرين في منطقة وادي العذيب في ريف حماة الشرقي، الأمر الذي دفعهم إلى مغادرة المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة” وصولًا إلى مناطق سيطرة فصائل المعارضة في الشمال، بعد التصعيد الأخير للنظام والطيران الروسي في المنطقة.

فيما استهدفت حواجز قوات الأسد المنتشرة على طريق أثريا- خناصر جموع المغادرين بقذائف المدفعية.

وتحاول قوات الأسد السيطرة على جيب عقربات المحاصر، والذي يخضع لسيطرة تنظيم “الدولة”.

وتأتي المجزرة في ظل تصعيد قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي على ريفي حماة وإدلب، بالتزامن مع معركة أطلقتها “هيئة تحرير الشام” في المنطقة، الأمر الذي أدى إلى مقتل العشرات خلال اليومين الماضيين.

وبحسب بيان أصدره مجلس محافظة حماة الحرة اليوم، وصل عدد ضحايا الحملة خلال الأيام الستة الماضية إلى أكثر من 50 مدنيًا، إضافة إلى ما يزيد عن 100 جريح.

بينما وجه رئيس المجلس نداءً طالب فيه الأمم المتحدة بضرورة التدخل وإيقاف الحملة الشرسة على المدنيين في ريف حماة.

مقالات متعلقة

  1. مقتل القائد السابق لمعسكر "وادي الضيف" في معارك حماة
  2. بلدة كرناز بعد سيطرة "الجيش الحر" عليها في ريف حماة
  3. “تحرير حماة” .. بين العاطفة والممكن والواجب
  4. تمركز مقاتلي المعارضة على جبهات ريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة