× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إدلب وريف حماة تحت النار لليوم السابع والضحايا بالعشرات

الدمار الحاصل نتيجية استهداف الطيران الروسي لبلدة معرتحرمة بريف إدلب الجنوبي، الثلاثاء 26 أيلول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

تواصل قوات الأسد والطيران الحربي الروسي حملة على محافظتي إدلب وحماة لليوم السابع على التوالي، الأمر الذي تسبب بمقتل عشرات المدنيين وسقوط مئات الجرحى.

ووثق الدفاع المدني في حماة اليوم، الثلاثاء 26 أيلول، مقتل ستة مدنيين في ريف حماة الشرقي على الأقل نتيجة استهداف القرى في المنطقة من قوات الأسد والطيران الروسي.

القصف طال اليوم أيضًا بلدات ترمانين والدانا وأرمناز إضافة إلى جسر الشغور في ريف إدلب.

من جانبه أصدر مجلس محافظة حماة المحلي بيانًا أكّد فيه مقتل 25 مدنيًا خلال الأيام الستة الماضية، فيما وصل عدد الجرحى إلى نحو 112، فضلًا عن حالات نزوح كبيرة بين المدنيين.

ويأتي التصعيد الكبير بعد معركة أطلقتها “هيئة تحرير الشام” في ريف حماة الشمالي، حيث سيطرت بادئ الأمر على أربعة قرى، وانسحبت منها بعد ثلاثة أيام دون أي توضيح عن مجريات وأهداف المعركة حتى الآن.

وطالت الغارات الجوية في الأيام الماضية مقرات فصائل “الجيش الحر”، فقتل السبت أكثر من 40 مقاتلًا من فصيل “فيلق الشام”، وسبقها استهداف لمقرات “جيش إدلب الحر” وحركة “أحرار الشام”.

التصعيد الكبير في إدلب وريف حماة دفع تركيا إلى تحذير روسي من الاستمرار في استهداف المدنيين.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أمس إن “قصفًا روسيًا في الآونة الأخيرة في إدلب السورية أسفر عن مقتل مدنيين ومقاتلي معارضة معتدلين”، معتبرًا أنّ الأمر يعدّ انتهاكًا لاتفاق “أستانة”.

وشهد اجتماع “أستانة 6” الذي عقد في وقت مبكر من الشهر الجاري تثبيتًا لمناطق “تخفيف التوتر” وتحديدها في إدلب وأجزاء من أرياف حماة وحلب واللاذقية، ما أثار التساؤلات حول دور روسيا في دفع مسار الحل السياسي في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تفشل لليوم الثامن في التقدم شرقي حماة
  2. ضحايا في قصف روسي على ريفي حماة وإدلب
  3. الطيران الروسي يستهدف مشافي ريف حماة الشمالي
  4. أكثر من 55 غارة روسية تستهدف المعارضة شرقي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة