× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد التهديد بإغلاق صنبور النفط.. أردوغان يتوعد كرد العراق بمجاعة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (انترنت)

ع ع ع

صعّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من حدّة تصريحاته تجاه إقليم كردستان العراق عقب انتهاء الاستفتاء على استقلال الإقليم، وهدد بممارسة عقوبات اقتصادية على الكرد في العراق تؤدّي إلى تجويعهم.

وأضاف أردوغان، خلال افتتاح العام الأكاديمي اليوم، الثلاثاء 26 أيلول، أن رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البرزاني، “خائن” لأنه لم يصغ لأنقرة بعدم إجراء الاستفتاء.

أردوغان قال إنّ بلاده كانت تتوقع ألا يرتكب البرزاني هذا الخطأ حتى آخر لحظة، لكن التوقعات لم تكن صائبة.

وكان أردوغان هدد الإقليم أمس بإغلاق صنبور النفط الكردي في حال أصرّ على الاستقلال، وذلك عبر إغلاق الموانئ البحرية أمام تصدير النفط من إقليم كردستان.

لكن خطاب اليوم وصل إلى التهديد بـ “مجاعة” للكرد في العراق عبر منع شاحناتهم من العبور عبر الحدود التركية، كضغط اقتصادي آخر على أمل إثناء البرزاني من اتخاذ قرار انفصال الإقليم عن العراق.

كما أكّد الرئيس التركي أنّ الإقليم لن يحظَ بأي اعتراف دولي في حال أصبح دولة مستقلّة، وتساءل “من سيعترف باستقلال كردستان العراق باستثناء إسرائيل؟”.

وتعدّ إسرائيل الدولة الوحيدة في المنطقة التي أبدت دعمها لاستقلال الإقليم في ظلّ تأكيد إيران وتركيا والنظام السوري على رفضهم الاستفتاء، وتهديد الحكومة العراقية بعقوبات على الإقليم في حال قرر الانفصال.

وبحسب النتائج الأولية لفرز أصوات الناخبين المشاركين في التصويت على الاستفتاء، أكّدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في الإقليم، أن أكثر من 93% صوتوا لصالح الانفصال.

مقالات متعلقة

  1. "الإدارة الذاتية" تفتح حدودها مع كردستان العراق بعد تلقيه تهديدات
  2. مشاركة كثيفة في استفتاء إقليم كردستان.. مواقف دولية تصعيدية
  3. إقليم كردستان يناقش الرد على العقوبات.. تركيا وإيران تتوعدان
  4. الحظر الجوي على إقليم كردستان يبدأ اليوم وسط تتالي العقوبات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة