× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيلق الرحمن”: كمائن تقتل عناصر للأسد في عين ترما

مدرعات المعارضة على جبهة عين ترما في الغوطة الشرقية - 23 حزيران 2017 (فيلق الرحمن)

مدرعات المعارضة على جبهة عين ترما في الغوطة الشرقية - 23 حزيران 2017 (فيلق الرحمن)

ع ع ع

قتل 25 عنصرًا من قوات الأسد على جبهة عين ترما في الغوطة الشرقية، في كمين نفذته كتيبة الهندسة التابعة لـ“فيلق الرحمن”.

وأعلن الفيلق في بيان له اليوم، الخميس 28 أيلول، أن الكمين استهدف عناصر من “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات الأسد.

والكمين، هو الحادي عشر الذي ينفذه عناصر الفيلق، خلال الفترة الماضية، والتي سقط خلالها عشرات العناصر من قوات الأسد، وفق ما أعلن الفيلق.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم الفيلق، وائل علوان، عبر حسابه في “تلغرام” إن حصيلة ثلاثة كمائن نفذت خلال 24 ساعة الماضية، أوقعت أكثر من 50 قتيلًا وعشرات الجرحى من قوات الأسد.

ولا تزال قوات الأسد والميليشيات المساندة له تحاول السيطرة على حي جوبر الدمشقي وبلدة عين ترما، وسط تصد من قبل فصائل المعارضة العاملة في المنطقة.

وكان “فيلق الرحمن” أعلن، أمس، إعطاب دبابتين نوع “T72” وبلدوزر مصفح وعربة شيلكا، إلى جانب قتل العشرات من قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في الاقتحام.

وانضم حي جوبر الدمشقي وبلدة عين ترما إلى مناطق “تخفيف التوتر” ووقف إطلاق النار، بموجب اتفاق وقعه “فيلق الرحمن” مع الجانب الروسي، في آب الماضي.

وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار بشكل حازم بكافة أنواع الأسلحة، ويشمل جميع المناطق التي يسيطر عليها “الجيش الحر” في حي جوبر بالغوطة الشرقية.

كما يتضمن فك الحصار عن الغوطة الشرقية وإدخال المواد الأساسية، دون أي إعاقات أو ضرائب أو أتاوات، ويهتم بإطلاق سراح الموقوفين والمعتقلين من الأطراف المعنية بهذا الاتفاق.

مقالات متعلقة

  1. "فيلق الرحمن" يعلن قتل 15 عنصرًا من الفرقة الرابعة في عين ترما
  2. "فيلق الرحمن": قوات الأسد استهدفت عين ترما بالكلور السام
  3. "تحرير الشام" تتهم "فيلق الرحمن" بالاعتداء عليها.. والأخير يرد
  4. حرب شوارع في جوبر وحملة الأسد تراوح مكانها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة