× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“يونيسف”: كل ثلاثين دقيقة يتعرض طفل للاستغلال من مهربي البشر

لاجئون سوريون في بريطانيا (إنترنت).

لاجئون سوريون في بريطانيا (إنترنت).

ع ع ع

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن طفلًا واحدًا يتعرض للاستغلال من قبل مهربي البشر كل نصف ساعة، أثناء رحلة لجوئهم بحرًا إلى أوروبا.

وفي بيان لها نشرته عبر موقعها الرسمي، الخميس 28 أيلول، دعت “يونيسف” المملكة المتحدة إلى السماح للأطفال الأيتام في مناطق النزاع بالسفر إلى بريطانيا مباشرة، وذلك في محاولة لمنع استغلالهم.

ووفقًا للقوانين البريطانية فإنه يتعين على كل الأطفال الذين يرغبون في اللجوء إلى بريطانيا أن يصلوا إلى بلد أوروبي آخر في البدء، ما يطيل مدة حصولهم على حق اللجوء القانوني، ويعرضهم لخطر الاستغلال من قبل مهربي البشر.

وقالت المنظمة في بيانها إنه على حكومة المملكة المتحدة أخذ الاحتياطات بتعديل قواعد الهجرة لتمكين الأطفال الأيتام من لم شملهم مع أحد أفراد أسرهم الموجودين على أراضيها.

وكانت بريطانيا قرّرت استقبال 20 ألف لاجئ سوري فقط على مدى خمس سنوات، وذلك بعد ضغوط دولية وداخلية تعرّضت لها حكومة ديفيد كاميرون.

وكان كاميرون قام بنفسه بجولة في مخيّمات اللاجئين في لبنان والأردن، في أيلول 2015، للتعرّف على احتياجاتهم وتأمين سفر آمن لهم إلى أوروبا عبر البحر، من دون المخاطرة بحياتهم.

وتتحفظ الحكومة البريطانية على الإدلاء بأي معلومات تتعلق بعدد اللاجئين على أراضيها، أو بأماكن إقامتهم، أو حتى المخيمات التي أتوا منها، مرجعة سبب تحفظها إلى سعيها لحماية هؤلاء اللاجئين.

مقالات متعلقة

  1. "يونيسف": خمسة ملايين طفل سوري يتلقون التعليم رغم الحرب
  2. في سابقة "تاريخية".. "يونيسف" تُعيّن لاجئة سورية سفيرة للنوايا الحسنة
  3. اتفاق فرنسي بريطاني لمكافحة "مهربي البشر"
  4. "عصابة تهريب" سورية على قائمة الإرهاب الأمريكية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة